الفصائل الفلسطينية في شمال لبنان تقر إجراءات جديدة للوقاية من "كورونا"

الإثنين 30 مارس 2020
متابعات

 

طرابلس - لبنان
 

دعت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في منطقة شمال لبنان الفلسطينيين إلى التزام الحجر المنزلي وعدم الخروج والدخول إلا للضرورة.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقدته  لجنة طوارئ للفصائل الفلسطينية، أمس الأحد، لمناقشة تطورات أزمة فيروس "كورونا" وتداعياته على مخيمات الشمال.

وأكدت اللجنة على تعليق حركة الدخول والخروج من وإلى المخيم يومياً ابتداء من الساعة السابعة مساء لغاية الساعة الخامسة فجراً، مكلفة القوة الأمنية المشتركة في مخيم البداوي باستلام مداخل المخيم الرئيسية.

كما أقرت "إغلاق جميع المحلات التجارية الغير ضرورية ومحلات بيع القهوة داخل المخيم بعد الساعة السابعة مساءاً حتى الخامسة فجراً".

ودعت لجنة الطوارئ وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين"أونروا" إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين، من خلال توفير مساعدات عاجلة للجميع في ظل الظروف الراهنة.

وأعلنت اللجنة أن هذه الإجراءات تبدأ من مساء اليوم الإثنين، وتستمر لمدة أسبوع، قابلة للتجديد.

ولم تسجل إلى الآن أي إصابات بفيروس "كورونا" داخل أي من المخيمات الفلسطينية بحسب "أونروا".

سبق ذلك الأسبوع الماضي، اتخاذ إجراءات وقائية في مخيم نهر البارد شملت إغلاق مداخل المخيم وتقنين حركة الدخول والخروج وقاية حتى لا يصل الفايروس إلى المخيم.

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة، أمس الأحد، أن عدد الحالات المثبتة المصابة بالفيروس وصل إلى 438، فيما بلغ عدد الوفيات عشرة.

وشددت على تطبيق جميع الإجراءات الوقائية، تحديداً التزام الحجر المنزلي التام الذي "أضحى مسؤولية أخلاقية فردية ومجتمعية واجبة على كل مواطن"، مشددة أن أي تهاون بتطبيقها سيعرض صاحبها للملاحقة القانونية والجزائية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد