عروسان من مُخيّم المغازي يوزعان مصاريف زفافهما على الأسر الفقيرة

السبت 04 ابريل 2020
متابعات


مخيم المغازي – غزّة

وزّع عروسان في مُخيّم المغازي للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة، يوم أمس الجمعة 3 أبريل/ نيسان، تكاليف زفافهما على الأسر الفقيرة في المخيم، وألغوا بذلك حفل الزفاف التزاماً بقاعدة التباعد الاجتماعي للسلامة من فيروس "كورونا.

وحول العروسان تكاليف الزواج إلى طرودٍ غذائيّةٍ ومنظفات تم توزيعها على أسرة فقيرة، للتخفيف عن كاهل هذه الأسر جراء أزمة فيروس "كورونا".

وقال العريس عبد الرحمن حمدان من مُخيّم المغازي في تصريحاتٍ صحفيّة: إنه "قام بتوزيع المساعدات على فقراء المُخيّم والعمال المتضررين بفعل أزمة كورونا وحالة الطوارئ المفروضة"، مُشيرًاإلى أنّه "كان يستعد لدفع تكاليف فرحه وحدد موعدًا للزفاف ودفع تكاليف صالة الفرح، لكن ونظرًا للظروف الراهنة قرر استبدال كل ذلك بشراء سلات غذائية".

وأوضح عبد الرحمن أيضًا: "بالفعل قمنا يوم الجمعة بتوزيع العشرات من السلات الغذائية ومن ضمنها منظفات لعشرات المستورين لإدخال الفرحة عليهم ولحماية أنفسهم، بل وقمت أنا وعروستي بالتجوّل بسيارة الزفاف على عشرات البيوت في المُخيّم لمشاركتهم الفرحة وسط هذه الأزمة".

وخلال حديثه، بيّن أنّ "هذه المبادرة من أجل تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي"، داعيًا "الجميع لتعميم هذه المبادرة وتكريرها في ظل هذه الظروف التي تكون فيها الأسر الفقيرة والمعوزة بأشد الحاجة لكل شيء".


 


 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد