إصابة ممرض من مُخيّم بلاطة بفيروس "كورونا"   

الجمعة 17 ابريل 2020
متابعات


مخيم بلاطة - نابلس

أعلنت اللجنة الشعبيّة في مُخيّم بلاطة للاجئين الفلسطينيين في نابلس، الليلة، إصابة المُمرّض أحمد غسان عابد وهو من سكّان المُخيّم بفيروس "كورونا".

وأفادت مصادر محليّة، بأنّ "المُمرّض عابد اُصيب بالفيروس خلال ممارسة عمله في مستشفى المطلع بمدينة القدس المحتلة"، مُشيرةً أنّ "حالته الصحيّة مطمئنة ومستقرة".

وكتبت اللجنة الشعبيّة على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك موجهةً حديثها لأحمد: "ستنتصر يا بطل ويا فارس الرداء الأبيض.. ستنتصر وأنت البلسم والدواء..".

من جهته، قال عضو خلية الأزمة في مُخيّم بلاطة أحمد ذوقان لـ"بوابة للاجئين الفلسطينيين"، أنّه "وبحمد الله كان الممرض أحمد على رأس عمله في مستشفى المطلع بالقدس ولم يكن يتواجد في المُخيّم وإلا كنّا أمام كارثة حقيقيّة".

وأوضح ذوقان لمراسلنا أنّ "الممرض أحمد كان منذ فترة طويلة في المطلع يخدم المرضى، وكغيره من المرضى والأطباء كان معرضًا للإصابة بالفيروس بحكم التعامل المباشر مع المرضى"، مُطالبًا أهالي مُخيّم بلاطة "بالالتزام قدر الإمكان بالإحتياطات والأمور اللازمة حتى نتجنّب أي حالة قد تدخل للمُخيّم في ظل أن نسبة الاكتظاظ في المُخيّم عالية جدًا والبيوت متلاصقة إلى حدٍ كبير".

كما بيّن ذوقان أنّ "المُخيّم منطقة ضيّقة للغاية، ومن الصعب السيطرة الكاملة عليه من حيث الالتزام من قبل السكّان، فهذه عملية معقّدة تختلف عن باقي المناطق مثل القرى التي ترى الجبال متنفسًا لها"، مُشيرًا أنّ "اللجان المختصة تقوم بتعقيم المُخيّم بشكلٍ يومي وعمليات توعية وإرشاد لكافة السكّان حتى نتجنب أي كارثة صحيّة".

بدوره، قال غسان عابد وهو والد أحمد أيضًا على صفحته في "فيسبوك": "الحمد لله الذي لا يحمد لا مكروه سواه، ابني وابن المُخيّم.. أحمد غسان عابد الجندي المجهول.. الممرض في مستشفى المطلع أصيب بالكورونا".
 

معاذ صبّاح وهو أحد زملاء الممرض أحمد أكَّد عبر صفحته، أنّ "الزميل الممرض ابن مدينه نابلس أحمد عابد يصاب بفيروس كورونا وهو على رأس عمله في مستشفى المطلع، مع العلم أنه لم يخالط أحدًا من عائلته أو من مُخيّم بلاطة، وتمت إصابته وهو على رأس عمله في القدس".

قبل أيام، أفاد مدير عام مستشفى المطلع في مدينة القدس وليد نمور، بوجود 5 إصابات بفيروس "كورونا" بقسم المسنين داخل المستشفى، ظهرت نتيجة فحوصاتهم وكانت إيجابية، موضحًا أنّ "العدوى انتقلت للمسنين عن طريق زائر من بلدة سلوان لهذا القسم، لم يبلغ المستشفى بإصابته بالفيروس".

من جهتها، جددت شبكة مستشفيات مدينة القدس المحتلة، الأربعاء الماضي، قرارها "بوقف زيارات المرضى المتواجدين داخل المستشفيات المقدسية حفاظًا على سلامتهم جراء أزمة فيروس كورونا"، مُطالبةً كافة المقدسيين "بعدم التوجه للمستشفيات إلا في حالات الضرورة القصوى من أجل سلامتهم".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد