الأمم المتحدة تحذّر من كارثة إنسانية بسبب وباء "كورونا"

الأربعاء 22 ابريل 2020
متابعات

متابعات

حذَّر برنامج الغذاء العالمي التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء 22 أبريل/ نيسان، من أن وباء "كورونا" يمكن أن يؤدي بسبب انعكاساته الاقتصادية المدمرة، إلى تضاعف عدد المهددين بالمجاعة وإلى "كارثة إنسانية" على مستوى العالم.

وقالت الوكالة الدولية إنّ "عدد الأشخاص الذين يعانون بشدة من الجوع يمكن أن يتضاعف بسبب وباء كوفيد-19 ليبلغ أكثر من 250 مليونًا في نهاية 2020".

وأشارت أيضًا إلى خطر "حدوث كارثة إنسانية عالمية"، وجاء هذا التحذير بينما ارتفعت حصيلة الوفيات بالفيروس في العالم إلى 177 ألفًا منذ ظهوره في الصين في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقالت الأمم المتحدة في تقريرٍ لها خلال الشهر الماضي، أنّ "الدول النامية سوف تحتاج إلى حزمة دعم بقيمة 2.5 تريليون دولار العام الحالي، لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي سببها تفشي فيروس كورونا".

وأوضح التقرير أنّ "اقتصادات هذه الدول ستتضرّر بشدة من هجرة رؤوس الأموال للخارج، وخسارة عائدات التصدير لانخفاض أسعار السلع، وتراجع قيمة العملة، مع احتمال أن يكون الأثر العام أسوأ من أزمة عام 2008"، مُشيرًا أنّ "الإجراءات المطلوبة ستشمل ضخ سيولة بقيمة تريليون دولار، وحزمة لتخفيف عبء الدين بقيمة تريليون دولار".

وفي وقتٍ سابق، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أنّ الأمم المتحدة بحاجة إلى ملياري دولار لمساعدة الدول الفقيرة في محاربة فيروس كورونا، بالإضافة إلى حزمة خاصة لدعم الاقتصادات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد