محددات صارمة لإعادة تقييم العائلات التي قطع عنها بدل الإيجار من فلسطينيي العراق

الثلاثاء 05 مايو 2020
متابعات


العراق

قالت المفوضيّة الأممية السامية لشؤون اللاجئين "
UNHCR" إنّه بإمكان الأسر الفلسطينية اللاجئة في العراق، والتي استبعدت من معونات بدل الإيجار بموجب "أداة تقييم الضعف" الاتصال بمراكز الدعم المجتمعي التابع لها حين يُعاد فتحها بعد انتهاء إجراءات الحظر المتبعة في العراق للوقاية من انتشار فايروس "كورونا" لتوجيه انتباه المفوضيّة " إلى أي حاجة محددة ناتجة عن تغيير جذري في أسرهم".

جاء ذلك في رسالة بعثتها المفوضيّة لسفير السلطة الفلسطينية لدى العراق أحمد عقل، كردّ على رسالة كان قد أرسلها إليها بتاريخ 26 آذار/ مارس حول وضع نحو "107" عائلات شُملت بقرار قطع بدل الإيجار.

وأوردت المفوضيّة في رسالتها، محددات يمكن اعتبارها "تغيير واضح وخطير للظروف التي قد تستدعي إعادة تقييم محتملة" وفق قولها، ولخصّتها بـ" وفاة الأب/ المعيل - مرض خطير أو حادث شديد يجعل رب الأسرة/المعيل غير قادر على العمل مؤقتاً أو بشكل دائم - مرض خطير لأحد أفراد الأسرة من شأنه ان يتسبب في عبء مالي خطير على الأسرة اما بشكل مؤقت  أو دائم -  تغيير الوضع العائلي مثل الطلاق حيث يترك أحد الزوجين بدون دعم مالي".

وأشارت المفوضيّة، إلى سعيها للتخفيف من الصعوبات الماليّة، على ضوء القيود التي تفرضها السلطات العراقيّة على الحركة من أجل منع انتشار فايروس " كورونا"، من خلال تقديم مساعدة ماليّة لمرّة واحدة لجميع اللاجئين وطالبي اللجوء والنازحين داخلياً في العراق على أن تشمل اللاجئين الفلسطينيين.

وقالت في رسالتها:" سوف تتلقى ما مجموعه 758 عائلة فلسطينية لاجئة على قدم المساواة مع الأشخاص المؤهلين الاخرين، الذين تعنى بهم المفوضية في العراق، مساعدة كورونا لمرة واحدة، و سيتم تقديم التحويلات النقدية وستبلغ 240 الف ينار، أو حوالي 200 دولار أمريكي".

الجدير بالذكر، أنّ معظم العائلات التي قُطعت عنها معونات بدل الإيجار، هم من العائلات المعوّزة، وقوامها من الأرامل وكبار السنّ، وفق ما تشير التقارير والمعطيات الواردة على لسان تلك العائلات، والكثير منها مهدد بالطرد من منازلهم.

وكان عضو مفوضيّة حقوق الانسان التابعة للبرلمان العراقي علي البياتي قد أكّد في وقت سابق، أنّ 300 عائلة فلسطينية باتت مهددة بالتشرّد في العراق، بعد أن قطعت المفوضيّة الأممية السامية لشؤون اللاجئين "UNHCR" بدلات إيجار المنازل عنها، وأشار إلى أنّ أغلب هؤلاء العائلات من كبار السن والأطفال والأرامل.

وكانت المفوضية الأممية السامية لشؤون اللاجئين "UNHCR" قد أبلغت 300 عائلة فلسطينية يقطن معظمهم في بغداد، بقرار قطع مبلغ بدل إيجارات المنازل عنها، بشكل تدريجي منذ مطلع العام 2020 الجاري.
 

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد