منازل اللاجئين الفلسطينيين في تجمع جل البحر مهددة بالسقوط جراء العواصف والرياح

منازل اللاجئين الفلسطينيين في تجمع جل البحر مهددة بالسقوط جراء العواصف والرياح

الإثنين 05 ديسمبر 2016
منازل اللاجئين الفلسطينيين في تجمع جل البحر مهددة بالسقوط جراء العواصف والرياح
وكالات

جنوب لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

هددت العاصفة التي شهدها لبنان خلال الأيام الثلاثة الماضية منازل المدنيين في منطقة جل البحر بعد أن ارتفعت أمواج المياه لتطال منازل السكان حاملةً معها ما خلفه البحر من أوساخ. فاضطر اللاجئون لترك منازلهم ليلاً واللجوء إلى منازل الأقارب هاربين من قساوة العاصفة. أما القسم الآخر منهم، أمضوا أيامهم خائفين من وطأة العاصفة وارتفاع المياه، وابتلاع منازلهم.

وهددت الرياح السكان، لتزيد خوفهم ولتشكل تهديد إضافي فأسقف المنازل في جل البحر عبارة عن ألواح زينكو. وهي عرضة للتحطم والإنفصال عن البيوت.

وأسفرت العاصفة بأضرار في الخيم البلاستيكية للمزارعين في صور والمناطق المجاورة، وأسفرت عن سقوط الأشجار الموجودة بمحازات الطرقات الساحلية. فرقلت مرور السيارات وعرقلة السير، كما توقفت حركة الملاحة البحرية في مرفأ صور، نتيجة الأمواج الهائجة والعالية. 

 يذكر أن تجمع جل البحر الملاصق لمدينة صور في الجنوب اللبناني وغير المسجل لدى وكالة الأونروا وعدد سكانه الـ 4500، يعد من أكثر التجمعات الفلسطينية فقرا ومعاناة إلى جانب كونه تجمعاً لا يحظى بالخدمات الرسمية المقدمة من البلدية أو من الأونروا، ما يزيد في معاناة ساكنيه.  

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد