عشرات الموظفين المفصولين من وكالة "أونروا" يعتصمون في غزّة

الثلاثاء 26 مايو 2020
متابعات


قطاع غزة

اعتصم عشرات الموظفين المفصولين من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزّة، اليوم الثلاثاء 26 أيّار/ مايو، أمام البوابة الغربيّة لمقر الوكالة، وذلك رفضًا لاستمرار تجاهل هذا الملف من قِبل إدارة "أونروا".

وقال رئيس إتحاد الموظفين في وكالة "أونروا" أمير المسحال خلال الاعتصام الذي حمل عنوان "عيدنا يوم عودتنا"، إنّ "الاتحاد مُستمر في فعالياته ومعركته النقابيّة حتى حل كافة الإشكاليات التي يعاني منها الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين".

وتخلّل الفعاليّة كلمة لأطفال وأسر الموظفين المفصولين، إذ جرى التأكيد على حقهم "في العيش الكريم كبقية البشر، وخصوصًا في هذا العيد الذي لا طعم له"، مُطالبين المفوّض العام فيليب لازاريني "بسرعة التدخّل لإنقاذ هذه الأسر وحل ملف المفصولين".

وخلال الاعتصام قام أطفال الموظفين المفصولين بتعليق أحلامهم على شجرة الأحلام، للمُطالبة بما حرمتهم منه إدارة الوكالة التي تتعنّت حتى اللحظة في حل هذا الملف.

واعتصم عشرات الموظفين المفصولين من وكالة "أونروا" أكثر من مرّة أمام مقر الوكالة الأمميّة الرئيسي غرب مدينة غزّة، احتجاجًا على تواصل الوكالة في إهمال ملف المفصولين من العمل.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت لجنة متابعة ملف الموظفين المفصولين الـ116 من وكالة الغوث في قطاع غزة، عن تنظيم اعتصام سلمي أسبوعي أمام بوابة الوكالة الغربيّة بعنوان: (صرخة أطفالنا).

وكان "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نشر تقريرًا حمل عنوان: "المفصولون من عملهم في "أونروا" بغزة: هكذا تحطّمت أحلام أبنائنا"، سلّط الضوء على معاناة هؤلاء الموظفين.
 

 

 

 

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد