تجمّع البلديات في بغداد بؤرة "كورونا" والسفارة تدعو الفلسطينيين للالتزام الكامل بالوقاية

السبت 30 مايو 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بغداد

دعت سفارة السلطة الفلسطينية في العاصمة العراقية بغداد، أبناء الجالية الفلسطينية للالتزام الكامل والشامل بإجراءات الوقاية، ولا سيما المقيمين في تجمّع البلديات الذي يقع ضمن بؤرة موبوءة كما أوردت في بيان لها.

وقالت السفارة في بيان موجّه للفلسطينيين في العراق :" كما يعلم الجميع أن هناك انتشار كبير لفايروس كورونا في بغداد لدرجة أنّ مستشفياتها قد أصبحت غير قادرة على استقبال المزيد من المصابين، وأن هناك بؤرتين كبيرتين هي في مدينة الصدر  ومنطقة البلديات".

وأضافت :"و هذا يعني أن تجمع البلديات في قلب البؤرة وقد لوحظ بشكل كبير كسر الحظر من قبل أبناء الجالية حيث هناك تجمعات بدون الاخذ بالاحتياطات اللازمة".

وبناء عليه، دعت السفارة إلى الالتزام بالحظر سواء كان كاملاً أو جزئيّاً والالتزام بالتعليمات التي تصدرها وزارة الصحة العراقية.

كما أشارت إلى ضرورة الإبلاغ عن أي حالة تظهر عليها الأعراض المعروفة لمرض كورونا، ليتم التعامل معها من  بداياتها وضمان عدم انتشارها، إضافة إلى ضرورة تجنّب الزيارات والمناسبات، والاستمرار في استعمال وسائل النظافة الشخصيّة والبيئيّة واستعمال الكمامات والقفازات عند الخروج من المنزل.

ولفتت السفارة، إلى استمرار وجود السيارة الدبلوماسيّة التابعة لها في حي البلديات، وهي تحت تصرّف أبناء الجاليّة في فترات الحظر عند حدوث أيّ أمر طارئ، داعية إلى الاتصال بالأخ "رائد المكشر" في الحالات الطارئة والتواصل عبر أرقام السفارة المعروفة.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة السلطة الفلسطينية، قد أعلنت  يوم  19 أيّار/ مايو تسجيل أوّل حالة وفاة بفايروس "كرورنا" في صفوف فلسطينيي العراق البالغ عددهم نحو 3500 فلسطيني يتركّز العدد الأكبر منهم في العاصمة بغداد.

وسجّل العراق أمس الجمعة 29 أيّار/ مايو 416 حالة إصابة، في تكاثر ملحوظ في عدد الإصابات اليوميّة، وبلغ عدد الإصابات العام 5873 إصابة في عموم البلاد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد