أبو هولي وأولوسون يبحثان التحضير لمؤتمر المانحين لوكالة "أونروا"

الأربعاء 03 يونيو 2020
متابعات

فلسطين المحتلة
 

دعا رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينيّة، أحمد أبو هولي، مساء أمس الثلاثاء 2 يونيو/ حزيران، مملكة السويد إلى "التحرّك باتجاه الدول المانحة والطلب منها الإسراع في دفع الأموال المتعهد بها من جانبها لضمان استمرارية خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين بصفتها رئيس اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجنة الاستشارية لوكالة أونروا".

وجاء ذلك خلال لقاء أبو هولي مع القنصل العام السويدي جيسيكا أولوسون، والذي بحث "الأزمة المالية التي تشهدها وكالة "أونروا"  والتحديات التي تواجه عملها والتحرك باتجاه حشد الدعم المالي لها"، في حين أكَّد أبو هولي على "أهمية التحضير الجيّد لإنجاح مؤتمر التعهدات المستمرة للدول المانحة للأونروا الذي سيعقد في نيويورك في النصف الثاني من شهر حزيران الجاري والذي سيساهم في تغطية العجز المالي في ميزانية أونروا".

وأشار إلى أنّ "استمرار العجز المالي في موازنة وكالة أونروا وضعف استجابة المانحين لنداءات الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا سيكون لها تأثير على حياة اللاجئين داخل المُخيّمات الفلسطينيّة".

وجدّد أبو هولي دعوته لمملكة السويد "للتحرك باتجاه الدول المشاركة في الحوار الاستراتيجي لتنفيذ ما خرج عنه من توصيات خاصة فيما يتعلق بمساعدة أونروا على تلبية متطلبات موازنة 2020 وتوسيع قاعدة مانحيها وفرص تمويلها وضمان دعم مالي كاف ومستدام وقابل للتنبؤ"، كما وضع أبو هولي أولوسون في صورة "تحرّكات دائرة شؤون اللاجئين بالمنظمة، بالتعاون مع الدول العربية المضيفة، لدعم أونروا في مواجهة الأوضاع الصعبة التي تمر بها حاليًا خاصةً في ظل الوضع المالي الصعب الذي تعاني منه، علاوة على اطلاعها على صورة الأوضاع الحياتية في المُخيّمات الفلسطينيّة وخاصة في قطاع غزة الذي يتعرّض لحصار اسرائيلي منذ 14 سنة وارتفاع معدلات الفقر والبطالة إلى 70% والتي ازدادت سوءًا مع الاجراءات الوقائية في مواجهة فيروس كورونا".

وفي السياق، أكّدت اولوسون دعم بلادها "لوكالة أونروا وأنها قدمت ما تعهدت به ماليًا للأونروا"، مشيرة إلى "أهمية الحفاظ على دور وكالة أونروا بموجب التفويض الممنوح لها من الجمعية العامة للأمم المتحدة".

كما أشارت إلى أنّها "ستعمل من خلال موقعها كرئيس للجنة الفرعية المنبثقة عن اللجنة الاستشارية لأونروا على حث المانحين على دعم أونروا ماليًا والاستجابة لنداء مواجهة فيروس كورونا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد