اللجنة الشعبية بمُخيّم الشاطئ: تقليص خدمات "أونروا" يتماهى مع صفقة القرن

الإثنين 08 يونيو 2020
متابعات

قطاع غزة

أكَّد رئيس اللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في مُخيّم الشاطئ نصر أحمد، يوم أمس الأحد 7 يونيو/ حزيران، على أنّ "العجز في موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أدى إلى تقليص كثير من الخدمات المقدمة للاجئين بما يتماهى مع صفقة القرن التي أعلنها ترمب".

وأضاف أحمد خلال احتفال اللجنة بتوزيع جوائز المسابقة الرمضانية الثقافية التي أطلقتها في شهر رمضان، إنّ "ترامب قام بوقف تمويل حصته البالغة ربع موازنة الوكالة واتبعها بالضغط على الدول المانحة لوقف تمويلها للوكالة تمهيدًا لإنهائها، لتسهيل مهمة نتنياهو في مشروعه ضم مساحات واسعة من الضفة وجعلها كانتونات غير قابلة للحياة".

كما شدّد رئيس اللجنة الشعبيّة على رفض اللجنة التام "لما تقوم به الوكالة من تقليصات تمس حياة اللاجئ الفلسطيني"، مُعرباً عن أمله في أنّ "تفي الدول المانحة لأونروا بتعهداتها التي قطعتها على نفسها من خلال مؤتمرها الذي سينعقد في 23 من الشهر الجاري".

وطالب أحمد كافة الفصائل بالقيام "بدورها والعمل الجاد على إنهاء الانقسام الذي أضر بالشعر الفلسطيني، ولتفويت الفرصة على الاحتلال في قضية الضم، والوقوف صفاً واحد تجاه ممارساته التي تهدف الي تذويب القضية الفلسطينية، لأننا لن نخضع لابتزاز الاحتلال ولا للمساومة على حقوقنا الوطنية".

وفي ختام الاحتفال جرت القرعة على الجوائز وسط مشاركة عدد من الأطفال والمخاتير وأهالي المُخيّم، كما تم توزيع جوائز ترضية على جميع المتسابقين.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد