اللجنة الصحية برئاسة "أونروا" في لبنان تعقد اجتماعها التاسع لمتابعة آليات مواجهة "كورونا"

الإثنين 08 يونيو 2020
متابعات

 

لبنان
 

أصدرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، يوم أمس الأحد، بياناً حول اجتماع اللجنة الصحية التاسع لمتابعة وتنسيق آليات العمل لمواجهة فيروس "كورونا"، والذي عقد في الرابع من حزيران/يونيو الحالي.

وأشارت الوكالة إلى أنه، ومع الارتفاع المتزايد لأعدد المصابين بفيروس "كورونا" في لبنان، فإنها "مستمرة بجهود التوعية و تقوم بها من شخص لشخص في مراكزها الصحية تجنباً للتجمعات ومنعا لانتقال أي عدوى محتملة".

وذكرت الوكالة أنها ستفعل من إجراءاتها في المراكز الصحية بشكل أكبر هذه الفترة للحد من كثافة الزيارات لهذه المراكز وبالتالي تقليل خطر الإصابة.

ولفتت الوكالة إلى أنها في تواصل مستمر مع وزارة الداخلية والبلديات من أجل رصد اللاجئين الفلسطينيين الوافدين من الخارج، موضحة أن الكادر الصحي التابع لها في المناطق يقوم بمتابعة الأوضاع الصحية وتقديم الإرشادات اللازمة حول الحجر المنزلي لهؤلاء العائدين.

كما أكدت أن مركز العزل الطبي في سبلين جاهز ولكن حتى هذه اللحظة لم يستقبل أي حالة، لأن كل حالات كوفيد-19 التي تم تسجيلها بين صفوف اللاجئين الفلسطينيين فضلت الحجر المنزلي.

وذكّرت أن مركز العزل في سبلين يستقبل:

  • الأشخاص الذين يعانون من أعراض شبيهة بأعراض كوفيد-19 ولا تستلزم حالتهم الدخول إلى المستشفى ولكن هناك حاجة إلى الحجر الصحي بانتظار نتائج فحص "كورونا" لهم.
  • الأشخاص الذي تكون نتيجة فحص كوفيد -19 الخاصة بهم إيجابية ولا يوجد لديهم إمكانية لعزل أنفسهم في المنزل بسبب المساحة المحدودة.
  • الأشخاص الذين كانوا على اتصال مع شخص تم تأكيد إصابته بكوفيد-19 وبالتالي طُلب منهم عزل أنفسهم في المنزل.

وأشارت "أونروا" الى أن العمل جار على قدم وساق لإنهاء تجهيز مركز العزل في مدرسة السموع في مخيم عين الحلوة.

البيان أكد أيضاً أن "أونروا" ملتزمة باستكمال توزيع المساعدات الإغاثية وحصول كل لاجئ مسجل مستحق لهذه المساعدة.

ودعت الوكالة الأممية في ختام بيانها إلى "الاستمرار في رفع مستوى الوعي حول التدابير الوقائية وخاصة التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات في المخيمات والتجمعات"، مشيرة إلى أنه "تم الاتفاق على ان تقوم لجنة مصغرة عن اللجنة الصحية بإجراء عدة لقاءات مع المسؤولين في المخيمات من أجل الحصول على دعمهم في ذلك".

وشارك في الاجتماع، إلى جانب "أونروا"، ممثلون عن اللجان الشعبية وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ولجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني والمؤسسات والهيئات العاملة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية المحلية والدولية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد