2.jpg

اللجان الشعبيّة بمُخيّمات الضفة تدعو "أونروا" والحكومة للوقوف أمام مسؤولياتهم في دعم وإسناد المُخيّمات

الخميس 11 يونيو 2020
2.jpg
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الضفة الغربية المحتلة

دعت اللجان الشعبيّة في مُخيّمات الضفة الغربيّة المحتلة، مساء أمس الأربعاء 10 يونيو/ حزيران، حكومة السلطة الفلسطينيّة، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، ودائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير، للوقوف أمام مسؤولياتهم في دعم وإسناد المُخيّمات الفلسطينيّة ودعم صمود سكّانها.

وقالت اللجان في بيانٍ مشتركٍ لها وصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخة عنه، إنّ "قضيتنا الفلسطينيّة وثوابتنا الوطنيّة التي عمّدت بدماء الشهداء وعذابات الأسرى الأبطال تتعرّض اليوم لمؤامرةٍ أمريكيّة صهيونيّة لإلغاء الحق الفلسطيني بالحرية والاستقلال، وحقه في العودة إلى دياره التي هُجّر منها".

وأكَّدت اللجان أنّ "دائرة شؤون اللاجئين هي أهم دوائر منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وتمثل المرجعيّة السياسيّة العليا لكافة اللاجئين في الوطن والشتات".

كما شدّدت اللجان على أنّ "المكتب التنفيذي للاجئين بتشكيلته الحاليّة يمثّل كافة المُخيّمات الفلسطينيّة في المحافظات الشماليّة"، مُعبرةً عن اعتزازها "بكافة الجهود التي بذلها  المكتب التنفيذي في خدمة مُخيّمات اللاجئين ودعم صمود سكّانها".

وأشارت اللجان إلى أنّ "المُخيّمات الفلسطينيّة هي مسؤولية وطنيّة عليا وضروريّة للحفاظ على قضيتنا الوطنيّة"،  لافتةً إلى أنّ "استهداف هذه المُخيّمات من قِبل الاحتلال الصهيوني أولاً ومن قِبل العابثين والمغرضين الذين يحاولون النيل من وحدتها واستقرارها ثانياً تدعونا جميعاً للوقوف أمام مسؤولياتنا الوطنيّة ليبقى المُخيّم رمزاً للمقاومة والنضال والتضحية والفداء، وليس كما يحاول بعض المندسين والمغرضين تصويره على أنّه جزءًا من الفلتان والعبث وعدم الاستقرار".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد