هيئئة العمل الفلسطيني المشترك.jpg

هيئة العمل الفلسطيني المشترك تجتمع من جديد

الثلاثاء 16 يونيو 2020
هيئئة العمل الفلسطيني المشترك.jpg
متابعات

بيروت

عقدت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، اليوم الثلاثاء، أول اجتماع بعد انقطاع دام أشهراً في مقر سفارة السلطة الفلسطينية بالعاصمة بيروت عقب وساطة من حركة "أمل" اللبنانية.

وشارك في الاجتماع ممثلو الأطر الأربعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، وتحالف القوى الفلسطيني، والقوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة وحركة أنصار الله، إضافة إلى عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" ومسؤول الملف الفلسطيني في لبنان، محمد الجباوي، ومعاونه عضو المكتب السياسي، بسام كجك.

المجتمعون، الذين اتفقوا على عقد اجتماع دوري للهيئة بشكل شهري، سيباشرون مهامهم بلقاء مع مع مدير عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، كلاودي كوردوني، غداً الأربعاء عند الساعة الواحدة ظهراً، في مقر الوكالة الرئيسي في بيروت، لبحث قضية وقف المساعدات المالية، التي أثارت سخطاً فلسطينياً واسعاً، وآليات مواجهة فيروس "كورونا".

هيئة العك=مل الفلسطيني المشترك 1.jpg

 

كما أكدوا ضرورة تعزيز الأمن والاستقرار وبذل كل الجهود لتحصين وحماية اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات ومحاربة كل الآفات الاجتماعية وتأمين سبل العيش الكريم، إضافة إلى أهمية تعزيز التعاون مع لبنان على المستويات السياسية والأمنية كافة.

كما اتفقوا على رفع مستوى التعاون بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" والدولة اللبنانية والفصائل الفلسطينية ولجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني لمواجهة التحديات الاقتصادية والمالية والاجتماعية في ظل جائحة "كورونا".

وانقطعت اجتماعات الهيئة بسبب خلافات بين فصائل منظمة التحريرمن جهة، وتحالف القوى الفلسطينية من جهة أخرى.

كما تركت الخلافات بين حركتي فتح وحماس في الداخل الفلسطيني، واستمرار الانقسام، والاختلاف على بعض القضايا المطروحة على الساحة الفلسطينية في لبنان، تداعياتها على الساحة اللبنانية، والتي برزت من خلال اجتماع كل طرف منفرداً مع كوردوني وفقد الموقف الفلسطيني الموحد تجاه توزيع المساعدات وأزمة "كورونا".

وجاء التوافق الفلسطيني بعد متابعة من حركة "أمل" التي عقدت سلسلة لقاءات واتصالات بمختلف المسؤولين الفلسطينيين.

وتشكل الخلافات بين الأقطاب المنضوية في هيئة العمل الفلسطيني المشترك خطورة كبيرة على وضع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، كون الهيئة هي الجهة السياسية الممثلة للأطراف السياسية الفلسطينية في لبنان، وأي شرخ فيها يؤثر سلباً على واقع اللاجئين الفلسطينيين، وعدم التوافق على حل مشاكلهم الكثيرة جداً، وفي الأشهر الماضية التي شهدت احتجاجات ضد إجراءات وزارة العمل اللبنانية السابقة بحق الفلسطينيين، طالب اللاجئون الفلسطينيون بقوة هيئة العمل الفلسطيني المشترك على اعتبار أنها المستوى السياسي الممثل لهم، بالتوصل إلى مع اتفاق مع السلطات اللبنانية لتحصيل حقوق اللاجئين الفلسطينيين الإنسانية المغيّبة في لبنان منذ عقود.

وفي هذا السياق، أكد ممثل حماس في لبنان أحمد عبد الهادي لبوابة اللاجئين الفلسطينيين في وقت سابق، أن ورقةً متضمنة الرؤية الفلسطينية لتحصيل حقوق اللاجئين الفلسطينيين جاهزة، وقد تم إبلاغ رئيس الحكومة اللبنانية الحالي حساب دياب حولها في لقاء وفد من حماس به منذ يومين.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد