دائرة وكالة الغوث بالديمقراطية تدعو "أونروا" لاستئناف توزيع المساعدات النقدية في لبنان

الإثنين 22 يونيو 2020
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دعت دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان، يوم أمس الأحد 21 يونيو/ حزيران، إلى "استئناف عملية توزيع المساعدات النقدية التي توقفت في 11 حزيران الحالي من أجل القيام بعملية تدقيق إضافية على أن تستأنف العملية في وقتٍ لاحق".

وشدّدت الدائرة في بيانٍ لها وصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، على "ضرورة الاسراع في استئناف هذه العملية التي تتعلق بنحو (90) ألف لاجئ ممن لم يتمكنوا من الحصول على الحوالات المالية أو حصلوا عليها بالفعل ولمن لم يتمكنوا من استلام مبالغهم المالية من الشركة المعنية بسبب التوقف"، مُؤكدةً أنّ "المزيد من التأخير من شأنه أن يفتح المجال على أسئلة كثيرة وعلى أمور نتمنى ألا يصل أحد إليها، خاصة وأن المدير العام سبق وأن التزم أمام ممثلي الفلسطينية في لقاءه الأخير معهم بأن الوكالة بصدد استئناف العملية".

وطالبت الدائرة بأن "تكون عملية صرف المساعدات النقدية القادمة شفافة وخالية من الثغرات والشوائب التي اعترت التوزيع في المراحل الأولى والثانية والثالثة، ومسألة التدقيق فيما حصل يجب ألا تكون مفتوحة على زمن غير مرئي، وألا تصبح العملية أبعد من مسألة تدقيق وتتعلق بأمور أخرى لا نريد الدخول بها في الوقت الحالي، وفي كل الحالات تبقى المبالغ المتبقية ملك للعائلات والأفراد الذين هم بحاجة لهذه المبالغ التي ورغم قلتها، إلا أنها قد تساهم في إعانة فقير وسد حاجة جائع".

وفي ختام بيانها، طالبت الدائرة وكالة "أونروا بجميع مسؤوليها بتسريع الاتصالات مع الدول المانحة التي ستلتقي في نيويورك لحشد التمويل الضروري لموازنة الوكالة، وحثها على الاسراع في تأمين أموال النداء الذي طلبته الوكالة في أيار الماضي للتصدي لتداعيات جائحة كورونا والبالغ (93.4) لدعم اللاجئين الفلسطينيين بشكل عام وفي لبنان بشكلٍ خاص الذين ما زالوا ينتظرون ويأملون بتبني أونروا لخطة طوارئ صحية وإغاثية تخفف عنهم معاناتهم الاقتصادية والاجتماعية التي تضاعفت بشكل خطير مهددة بانهيار شامل وعلى جميع المستويات".

جدير بالذكر أنّه يجري التحضير لمؤتمر كبار المانحين المقرر عقده يوم غدٍ الثلاثاء الثالث والعشرين من يونيو/ حزيران، لحشد مزيد من الدعم لوكالة "أونروا"، وذلك في ظل الأزمة المالية الكبيرة التي تُعاني منها الوكالة والتي انعكست على خدماتها وبرامجها.

وفي وقتٍ سابق، دعا مدير الهيئة "302" للدفاع عن حقوق اللاجئين، علي هويدي، وكالة الغوث إلى عقد مؤتمر صحفي مفتوح لإيضاح الأسباب الكامنة خلف وقف عملية توزيع المساعدات النقدية على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

كما أوضح أنه من 18 من شهر أيار/مايو الماضي، توقفت عملية توزيع المساعدات النقدية للاجئين الفلسطينيين في لبنان ثلاث مرات، وعلى التوازي شابت العملية الكثير من الملاحظات، رافقها تشكيك شريحة كبيرة من اللاجئين والمراقبين بأداء الوكالة، وكيل اتهامات بالجملة؛ منها تفرّد الوكالة بقرار التوزيع، التخبّط وسوء التخطيط وإدارة العملية، وسرقة أموال اللاجئين، والرشاوى والمحسوبيات أثناء عملية التوزيع.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد