جميع نتائج فحوصات "كورونا" في مخيم البداوي سلبية

السبت 27 يونيو 2020
متابعات

مخيم البداوي – طرابلس

 

أكدت فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال أن نتائج فحوصات فيروس "كورونا"، التي أجرتها وزارة الصحة اللبنانية، الخميس الماضي، لمئة شخص  في مخيم البداوي، جاءت سلبية.

وطمأنت الفصائل، في بيان أصدرته مساء أمس الجمعة، بأن لا وجود لحالات "كورونا" جديدة .

وشدتدت على ضرورة بضرورة الوقاية الذاتية والتباعد الاجتماعي والتزام وضع الكمامة.

كما تمنّت الشفاء العاجل للعائلة المصابة ،التي جرى حجرها في المنزل، داعية مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه الأشخاص المصابين.

وشكرت الفصائل وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، "الذي سارع بإرسال فرق الوزارة لأخذ العينات على ثلاث مرات.

وأضافت: " كما نشكر إدارة الأونروا ومديرها في الشمال ومدير المخيم وقسم الصحة في الأونروا واللجنة الصحية المنبثقة عن اللجنة الشعبية الذين تابعوا مع فرق وزارة الصحة. والشكر موصول للبلديات المجاورة التي كانت على تنسيق دائم مع المعنيين في المخيم".

يذكر أن أمين سر الفصائل الفلسطينية في الشمال، عاطف خليل، أعلن، في وقت سابق، تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" من نفس العائلة التي تعمل في مرفأ طرابلس وتقطن في مخيم البداوي.

وأشار إلى أن الوضع الصحي للمصابين مستقر، باستثناء حالة واحدة نقلت إلى المستشفى الحكومي.

وكانت الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية في مخيم البداوي قررت رفع التعبئة العامة إلى حدها الأقصى إثر تسجيل إصابتين بفيروس "كورونا" لشخصين يقطنان داخل المخيم.

وأعلنت الأحد الماضي أن التعبئة العامة والتزام الحجر المنزلي سيستمران 14 يوماً من تاريخ إصدار البيان.

كما دعت إلى "الأخذ بالإجراءات الوقائية والتعبئة العامة والحجر المنزلي للمناطق التي فيها الوباء، بعدما تبين أن "أونروا" غير قادرة على تغطية أي مريض أو حالة مصابة إلا بالحجر داخل مركز سبلين في صيدا ومستشفى رفيق الحريري".

وأشارت إلى أنه تم التوافق على إغلاق المنافذ الفرعية في مخيم البداوي مع الإبقاء على الدخول والخروج من الحاجزين اللذين هما المداخل الشمالية والجنوبية للمخيم فقط خلال فترة التعبئة العامة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد