لبنان: إصابة فتى فلسطيني برصاصة "مجهولة المصدر" عند دوار شاتيلا والجيش يفتح تحقيقاً بالحادثة

الثلاثاء 30 يونيو 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصيب فتى فلسطيني، بالرصاص في رأسه، مساء أمس الإثنين، خلال احتجاجات قرب مقبرة الشهداء المجاورة لمخيم شاتيلا في العاصمة بيروت.

وقال شهود عيان، لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إن احتجاجات قرب حاجز للجيش اللبناني، تخللها قطع للطريق وإحراق لمستوعبات النفايات اندلعت أمام مقبرة شاتيلا، مساء أمس، ليُفاجأ الجميع بإصابة الطفل محمد حسين الندوة (14 عاماً) برصاصة في رأسه، ليتم نقله بسرعة إلى مستشفى المقاصد.

111.jpg

وأوضحت قيادة الجيش اللبناني، في تغريدة على "تويتر"، أنه: "أثناء قيام عدد من الشبان بقطع الطريق في شاتيلا، أطلق مجهول النار ما أدى إلى إصابة أحد الشبان، وقد تدخلت وحدات الجيش لضبط الوضع وبدأت التحقيقات لتحديد مطلق النار وتوقيفه".

ويعمل حسين الندوة، والد الفتى المصاب، حارساً في سفارة السلطة الفلسطينية بمنطقة الجناح، وحارساً لمقبرة الشهداء، حيث يقع منزله في المقبرة.

وقال شهود عيان، من أهالي المخيم، إن الطبيب الشرعي فحص وضع الطفل، أفاد بأن إطلاق النار تم عن مسافة سبعة أمتار.

ولا يزال وضع الندوة حرجاً في العناية المركزة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد