فوضى السلاح تقتل شابة فلسطينية في مخيّم النيرب

الجمعة 03 يوليو 2020
سوريا-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

حلب

قضت اللاجئة الفلسطينية الشابّة "فاطمة رحيل قاسم" من أبناء مخيّم النيرب في حلب شمال سوريا، إثر إصابتها بطلق ناري في منطقة البطن، عن طريق الخطّاً، حسبما أكّد ناشطون من أبناء المخيّم.

تجدر الإشارة، إلى أنّ الشابة فاطمة البالغة من العمر 16 عاماً، ليست الحالة الأولى التي تقضي بطلق ناري عن طريق الخطأ، نتيجة تفلّت السلاح وانتشاره بشكل كبير في المخيّم وعموم مدينة حلب.

وكانت حالة مماثلة قد سلّجلت للاجئ الفلسطيني إدريس خالد إدريس ذو الـ 13 عاماً، حيث قضى برصاصة خرجت من سلاح صديقه في حي الفرقان بحلب، في شهر آذار/ مايو الفائت.

وأعادت الحادثة، مسألة فوضى السلاح في سوريا إلى الواجهة، حيث ينتشر السلاح بين المراهقين في المدينة، ومن ضمنها مخيّم النيرب للاجئين الفلسطينيين، حيث تسيطر مجموعات ميليشياوية مواليّة للنظام، وتجنّد في صفوفها الشبّان، ما يتسبب بحوادث أمنية بين الحين الآخر.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد