نصب خيمة وتنظيم وقفة إسنادية للأسيرين مجاهد ومحمود السعدي في مُخيّم جنين  

الخميس 09 يوليو 2020
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظّمت القوى الوطنيّة والإسلاميّة في مُخيّم جنين للاجئين الفلسطينيين، مساء أمس الأربعاء 8 تموز/ يوليو، وقفة إسنادية دعماً للأسيرين الصحفي مجاهد السعدي، والمحامي محمود السعدي.

وندّد المشاركون في الوقف "بتحويل الأسيرين للاعتقال الإداري وعزلهما الإنفرادي"، في حين نصبوا خيمة وعلقوا عليها صور الأسيرين، وعلم فلسطين واللافتات والشعارات المُطالبة بإطلاق سراح الأسرى خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يُعاني منها الأسرى بفعل أزمة فيروس "كورونا" الذي يشكّل خطراً حقيقياً على حياتهم.

بدوره، دعا أمين سر حركة فتح في مُخيّم جنين جهاد أبو الكامل، كافة "أحرار العالم للوقوف إلى جانب الحركة الأسيرة التي تتعرّض لشتى أنواع الانتهاكات المنافية للأعراف والمواثيق الدولية".

وشدّد أبو الكامل خلال كلمةٍ له في الوقفة على ضرورة "وقف سياسة الاعتقال الإداري"، داعياً الجميع إلى "مزيدٍ من الحراك والإسناد لقضية الأسرى".

يُشار إلى أنّ محكمة الاحتلال الصهيوني أصدرت يوم أمس الأربعاء، حكماً بتثبيت الاعتقال الإداري بحق الصحفي مجاهد السعدي لمدة 4 أشهر إدارياً.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الصحفي السعدي فجر الأربعاء 24/6/2020م بعد اقتحام منزله في جنين شمال الضفة الغربية.

وجاءت الخيمة التي نُصبت وسط المُخيّم للاعتصام والتضامن مع الأسير محمود السعدي في إضرابه المفتوح عن الطعام والماء احتجاجاً على اعتقاله الإداري وعزله في زنازين سجن "هداريم".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد