اللجان الشعبية في صيدا تحذر من "التهاون مع فيروس كورونا"

الإثنين 13 يوليو 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

حذرت اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، من التهاون مع فيروس "كورونا".

وجاء في بيان أصدرته اللجان، أمس الأحد: "إن المشهد العام وحسب بيانات المؤسسات الصحية في لبنان هذه الأيام تُؤشر إلى اكتشاف العديد من الإصابات بوباء "كورونا"، لا بل وبشكل لافت ولدرجة لم تعد مخيماتنا بمنأى وبعيدة عن ذلك، ما يدعـو لوقفة جدية وإعادة تقييم المسار، وأخذ الحيطة واليقظة والحذر، لاسيما وأن خصوصية مخيماتنا وتميزها عن الجوار بالكثافة والاكتظاظ والازدحام السكاني اللافت، تستدعي وأكثر من أي وقت مضى أن نكون يقظين وحذرين على الدوام".

وتابع: "أهلنا الكرام في المخيمات، نحن مطالبون أن نتحلى باليقظة والحذر، تحسباً مما لا يحمد عقباه، وندعوكم للأخـذ بالتوصيات والإرشادات الصحية".

ودعا اللجان الأهالي إلى غسل الأيدي بانتظام وباستخدام الصابون، وتغطية الأفواه والأنوف عند السعال أو العطس، إلى جانب رمي المناديل الورقية في سلة المهملات مباشرة عقب استعمالها، وارتداء الكمامة الطبية.

اللجان شددت أيضاً على ضرورة مراعاة التباعد الإجتماعي بالحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل مع الآخرين وتجنب الأماكن المزدحمة ما أمكن، إضافة إلى تجنب المصافحة والتقبيل والعناق.

وطالبت كبار السن والمرضى بالتقيد التام بمبادئ الوقاية، لما فيه حمايتهم وحماية عائلاتهم والجوار، كونهم أكثر عُرضة للإصابة بالوباء.

ويأتي بيان اللجان عقب تأكيد إصابة 3 أشخاص بفيروس "كورونا" في مخيم الرشيدية بمدينة صور.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد