"أونروا" تعلن عن معونة لمرّة واحدة لأبناء قطاع غزّة في الأردن وتحدد شروطها

الخميس 16 يوليو 2020
متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عن مساعدة ماليّة لأبناء قطاع غزّة المقيمين في الأردن، المسجّلين لديها، على أن تكون لمّرة واحدة فقط، وذلك استجابة للظروف المعيشيّة والاقتصاديّة الصعبة التي فرضتها جائحة " كورونا".

وحددت الوكالة شروط الاستفادة من هذه المعونة،  بأنّ يكون رب العائلة من أبناء قطاع غزّة مسجّل لدى "أونروا" وعائلته تقيم في الأردن، وأن يكون رب العائلة أو أحد أفرادها لديه البطاقة المؤقّتة الخاصّة بأبناء قطاع غزّة، كما ستشمل المعونة، الزوجات من أبناء قطاع غزّة المقيمات في الأردن، ومتزوجات من غير أردنيين.

ويُستثنى من المعونة، العائلات التي ربّها أو أحد أفرادها موظفاً لدى "أونروا"، والعائلات التي لدى معيلها راتباً شهريّاً ثابتاً، كما تٌستثنى عائلة اللاجئ المسجّل في شبكة الضمان الاجتماعي، إضافة إلى ربّ العائلة الذي يستفيد بشكل دائم من برامج الطوارئ الخاص باللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا.

ودعت الوكالة، أبناء قطاع غزة المقيمين في الأردن والمسجلين لديها، ممن يحق لهم الاستفادة من المساعدات وفق الشروط أعلاه، تقديم طلب الحصول على المساعدة من خلال تعبئة النموذج الالكتروني على الرابط التالي :"اضغط هنا" .

تجدر الإشارة إلى أنّ "أبناء غزة في الأردن" هم من لجؤوا من قراهم ومُدنهم الفلسطينية إلى مناطق في الضفة المحتلة وقطاع غزة عام 1948، ثم نزحوا إلى الأردن إبان نكسة حزيران عام 1967، وهم اليوم يقطنون في الأردن ويُعانون من ظروف اجتماعيّة واقتصاديّة صعبة، ويعيش غالبيّتهم في مُخيّم غزة بمدينة جرش، الذي تم تأسيسه بعد حرب حزيران عام 1967.

ويحصل أبناء غزة على جواز سفر مؤقت لمدة عامين يُمكّنهم من السفر ولا يمنحهم الجنسيّة، علماً بأنّ كلفته عالية بالنظر إلى ظروفهم المعيشيّة الصعبة، وكلفة تجديده كذلك عالية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد