"أونروا" تجري فحوصات لفيروس "كورونا" في مخيمات صور

السبت 18 يوليو 2020
متابعات

 

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إجراء 329 فحصاً شملت المخالطين وغيرهم في مخيمات منطقة صور.

وأوضحت الوكالة، في بيان أصدرته مساء أمس الجمعة، أنها أجرت 100 فحص في مخيم الرشيدية، و110 في برج الشمالي، و119 في مخيم البص.

كما ذكرت أنها أجرت، بالتعاون مع وزارة الصحة ومستشفى الهمشري، التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، 30 فحصاً في تجمع القاسمية.

وأكدت أنها تقوم بكل الإجراءات اللازمة بالتعاون مع وزارة الصحة وجميع الشركاء والأطراف المعنية للحد من انتشار الفيروس في المخيمات.

وجددت دعواتها إلى ضرورة الالتزام التام بجميع الإجراءات الوقائية بما في ذلك التباعد الجسدي، ووضع الكمامات وتعقيم اليدين.

ولفتت إلى أنها ستعمد لاتخاذ الإجراءات اللازمة للعزل الطبي في حال اقتضت الضرورة، مشدد على التزامها التام بتغطية جميع النفقات الطبية ذات الصلة بكوفيد-19 في إطار سياستها المعتمدة.

يذكر أن "أونروا" أعلنت أمس إصابة 10 أشخاص بفيروس "كورونا" في مخيم الرشيدية، دون ظهور أي عوارض عليهم.

وأوضحت أن من بين المصابين ثلاثة موظفين تابعين لـ "أونروا"، مشيرة إلى أن التأخر في صدور نتائج الفحوصات يعود إلى الضغط على المختبرات.

ووفق البيان، فإن "أونروا" قامت على الفور بإبلاغ الأشخاص المصابين وطلبت منهم التزام الحجر المنزلي.

كما أكدت اللجنة الشعبية في تجمع القاسمية تسجيل إصابتين، وهما لموظفين في مستشفى "بلسم" ومستشفى "نجم".

وفي هذا الصدد، حذر  مسؤول دائرة الإعلام في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، الدكتور عماد حلاق، من اتساع رقعة الإصابات بفيروس "كورونا" في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في حال عدم الالتزام بإجراءات الوقاية.

وقال الحلاق، في حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين": " لدينا مخاوف جدية من أن الانتشار سيكون أوسع في حال عدم الالتزام (بإجراءت الحماية)".

وتابع: "للأسف نحن ومنذ بداية أزمة "كورونا" نحذر من انتشار الوباء الذي يشكل خطراً على المخيمات في ظل ما تعانيه من أوضاع اقتصادية واجتماعية سيئة، واكتظاظ سكاني كبير".

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد