تسجيل وفاة في مُخيّم الجلزون و12 إصابة في عدّة مُخيّمات بفيروس "كورونا"

السبت 18 يوليو 2020
متابعات

 

أعلنت وزارة الصحة في حكومة السلطة الفلسطينية، مساء أمس الجمعة 17 تموز/ يوليو، ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى (57).

وأفادت الوزارة في بيانٍ لها، بوفاة "مواطنين متأثرين بإصابتهما بفيروس "كورونا" المستجد في محافظتي الخليل ورام الله".

وبيّنت الوزارة أنّ الوفيات كانت "وفاة لمسنة (73 عاماً) من بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، ومواطن (64 عاماً) من مُخيّم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال محافظة رام الله والبيرة بفيروس "كورونا".

وبشأن الإصابات، أعلنت الصحة يوم أمس الجمعة تسجيل "439 إصابة جديدة في مناطق مختلفة بالضفة المحتلة".

وكان من ضمن الإصابات الجديدة 12 إصابة جديدة في عدّة مُخيّمات فلسطينية، كانت كالتالي: "مخيم الجلزون 2، مخيم العروب 2، مخيم الفوار 7، مخيم الفارعة 1".

وبحسب رصد "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" لعدّاد الإصابات يرتفع العدد الإجمالي للإصابات في المُخيّمات الفلسطينية بالضفة إلى (478)، ووفق عدّة تصريحاتٍ للجان الشعبيّة في المُخيّمات، فإنّ منحنى الإصابات داخل المُخيّمات ذاهب نحو التصاعد بسبب الأعداد الكبيرة للمُخالطين في صفوف سكّان المُخيّمات.

وفي تقريرٍ نشره بوابة اللاجئين الفلسطينيين، أرجع مسؤولون في المُخيّمات السبب في الانتشار السريع للفايروس إلى الاكتظاظ السكاني والمساحة الضيقة، مؤكّدين على مسؤولية "أونروا" في خلق حالة وقاية داخل المُخيّمات، مع قصور دور حكومة السلطة الفلسطينية.

وكان رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير د.أحمد أبو هولي، طالب يوم  الأربعاء 15 تموز/ يوليو، كافة "الدول المانحة بسرعة تلبية نداء الاستغاثة لوكالة الغوث لمواجهة تفشي فيروس كورونا في المُخيّمات الفلسطينية".

وعبَّر أبو هولي في تصريحٍ له لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، عن أسفه لعدم تلبية مؤتمر المانحين الذي عقد الشهر الماضي لاحتياجات الوكالة المالية التي أطلقت تحت نداء استغاثة لمواجهة الوباء.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد