3 إصابات بـ "كورونا" في مخيم برج البراجنة ومخاوف من توسع رقعة انتشار الفيروس

الأربعاء 29 يوليو 2020
لبنان-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تسجيل 3 إصابات مؤكدة بفيروس "كورونا" في مخيم برج البراجنة.

وقال مسؤول دائرة الإعلام في الجمعية، الدكتور عماد حلاق، لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إنه سيجري اليوم الأربعاء، التأكد من نتائج فحوصات شخصين آخرين من المخيم، يشتبه بإصابتهما في الفيروس.

وأوضح أن وزارة الصحة اللبنانية ستجري اليوم فحوصات عشوائية للمخالطين في المخيم.

وحذر: "انتقلنا من مرحلة الاحتواء إلى مرحلة الانتشار للأسف".

كما أكد أن جميع الفحوصات التي أجريت، أول أمس الإثنين، في مخيم مارالياس، جاء نتائجها سلبية.

 

سلسلة إجراءات للحد من تفشي الفيروس

بدورها، قررت الفصائل والقوة الأمنية المشتركة في مخيم برج البراجنة، وضع الحواجز على بعض المداخل الرئيسية لاتخاذ تدابير الوقاية والسلامة العامة  .

ودعت في بيان صادر مساء أمس، إلى التقيد بوضع الكمامات عند الدخول إلى المخيم، ومنع التجمعات بكافة أشكالها في المخيم واتباع معايير التباعد وعدم الازدحام  .

واتفق المجتمعون على إقفال المقابر في المخيم صبيحة و طيلة أيام العيد، وطالبوا جميع المحلات والمقاهي باتباع معايير السلامة والوقاية والتباعد وعدم الازدحام  .

البيان كذلك ناشد أبناء المخيم بالتقيد بمعايير السلامة وعدم التجمهر والتجمعات بالأعياد قدر الإمكان وعدم ترك الأطفال في الطرقات وإبقائهم في البيوت قدر المستطاع. 

وطالب أصحاب الدراجات "التوكتوك" بعدم تحميل الأطفال عليها حفاظاً على سلامتهم والحد من التوسع في مظاهر الأعياد .

وأضاف: "على جميع المراكز والمعاهد التربوية والأنشطة في المخيم اتباع كل التدابير الوقائية اللازمة والحد ما أمكنها من أنشطتها وفعاليات عملها وذلك من أجل الحفاظ على الصحة والسلامة العامة في هذه المرحلة الصعبة والخطيرة"  .

وكان حلاق قال، في حديث سابق مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين": "ها نحن اليوم بدأنا نشاهد الخطر يحيط بأبناء شعبنا ويدق أبواب المخيمات، حتى الآن، وفي ظل حملات التوعية والوقاية، ما زال هناك استهتار شديد داخل المخيمات، ولا يوجد التزام بسبل الوقاية، ونحن نقترب اليوم من عيد الأضحى".

وشدد: "لدينا مخاوف من العيد، حيث سيكون هناك انتشار للأهالي لممارسة عاداتهم في الزيارات وتقبل التهاني، والعواقب ستكون وخيمة".

وأكد أن الأعداد في لبنان "تتزايد بمعدل 120 إلى 150 حالة يومياً، ونحن كفلسطينيين جزء من هذا المجتمع".

وقال: "المهم أن يعلم الجميع أن القدرات الفلسطينية واللبنانية الصحية في لبنان لن تكفي إذا ازداد العدد وكان هناك حالات تستدعي الدخول إلى المستشفيات للاستشفاء بأعداد كبيرة".

يذكر أن رئيس قسم الصحة في "أونروا" الدكتور عبدالحكيم شناعة أكد، الأحد الماضي، لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، وجود إصابة بفيروس "كورونا"(كوفيد 19) في مخيم مارالياس للاجئين الفلسطينيين ببيروت، وقد جرى نقلها إلى مركز العزل في سبلين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد