285 ألف طالب في غزة يعودون إلى مدارس "أونروا" وسط إجراءات وقائية من كورونا

السبت 08 اغسطس 2020
متابعات

افتتحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، صباح اليوم السبت 8 آب/ أغسطس، العام الدراسي الجديد في قطاع غزّة وفتحت مدارسها لاستقبال الطلبة، بعد إغلاقها في مارس الماضي، بسبب جائحة "كورونا".

وقالت "أونروا" في بيانٍ لها: إن مدارسها "استقبلت صباح اليوم، 285,768 طالباً في 277 مدرسة، بما فيهم 32,083 طالباً جديداً في الصف الأول الابتدائي"، لافتةً إلى أنّه "سيتم تخصيص الأسابيع الأربعة الأولى للتعليم الاستدراكي، وذلك لإعادة تنشيط الطلاب ودمجهم في العملية التعليمية وكذلك استدراك ما فاتهم من مهارات نتيجة لتوقفهم عن الدراسة بعد إعلان حالة الطوارئ بسبب أزمة كوفيد 19".

بدوره، قال مدير عمليات وكالة "أونروا" في قطاع غزّة ماتياس شمالي في ذات بيان الوكالة: إنّه "وبعد أشهر من التزام الأطفال في المنزل ومحاولة التعلّم على أفضل وجهٍ ممكن من هناك، يسعدني أن أرحب بهم مرة أخرى في مدارس أونروا اليوم. أنا متأكد من أنّ الأطفال سيكونون سعداء للقاء أصدقائهم مجدداً، وكذلك سيكونون متحمّسين للعودة إلى التعلّم في الفصل الدراسي مرة أخرى".

وأكَّدت "أونروا" على أنّه "وضمن جهود الوكالة لتوفير بيئة آمنة وخالية من الأمراض، وبعد التشاور مع برنامج الصحة في أونروا، والاطلاع على البروتوكولات الوقائية المعمول بها دولياً، قام برنامج التعليم بمجموعة من الإجراءات الوقائية من ضمنها توفير جميع المواد اللازمة لتعقيم وتطهير المدارس، وتدريب أذنة المدارس على كيفية استخدام المعقمات والمطهرات بفاعلية، حيث تم تعقيم جميع المدارس دون استثناء استعداداً لاستقبال الطلاب، وتم اتخاذ كافة الإجراءات لتوفير بيئة سليمة وصحية لجميع الطلاب في مدارس أونروا".

وبيّنت أنّه "في المرحلة الحالية سيتم إلغاء الطابور الصباحي واستبدال الاستراحة في ساحة المدرسة بين الحصص باستراحة داخل الفصول الدراسية، تتخللها بعض الأنشطة الترفيهية، مع ضمان تنظيم خروج الأطفال لدورات المياه دون ازدحام أو تدافع"، مُشيرةً إلى أنّ "الفترة المسائية ستبدأ بعد ساعة ونصف من انتهاء الفترة الصباحية وذلك للقيام بتعقيم المدراس بين الفترتين، كما تم إلغاء المقاصف في الفترة الحالية لذى يرجى من الطلاب جلب الطعام الخاص بهم وقارورة المياه من المنزل".

وطلبت "أونروا" من "أهالي الطلاب عدم التجمهّر عند إحضار أبنائهم إلى المدرسة وكذلك تجنب إرسالهم إلى المدرسة في حال ملاحظة أي أعراض مرضية عليهم، وستتم مراجعة هذه الإجراءات بشكلٍ أسبوعي للتقييم والمتابعة وعمل التحسينات اللازمة".

يُشار إلى أنّ وكالة "أونروا" وظّفت عدداً من المعلمين الجدد بنظام المياومة وطباعة مواد استدراكية للطلاب من أجل عودة سلسة للطلاب وبهدف إعادة تنشيطهم ودمجهم في العملية التعليمية بعد 5 أشهر من التوقف بسبب جائحة "كورونا".

ويُذكر أنّه تم تجهيز المدراس بجميع المستلزمات اللازمة لبداية سلسة للعام الدراسي، كما سيتم توزيع قرطاسية على الطلاب من الصف الأول وحتى الرابع الابتدائي، ويأتي هذا النشاط ضمن مشروع ممول محدد لهذه الفئة من الطلاب، حسبما ذكرت وكالة "أونروا" في بيانها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد