مفوّض "أونروا": لا يوجد أي نيّة لتقليص خدمات الوكالة التعليمية والصحية

الإثنين 10 اغسطس 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شدّد مفوّض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لازاريني، يوم أمس الأحد 9 آب/ أغسطس، على أنّ "البرامج التعليمية لوكالة الغوث تعد من الأساسيات ولا نية للوكالة بتقليص الخدمات التعليمية أو الصحية".

وأكَّد لازاريني خلال تصريحٍ له لصحيفة "البيان" الإماراتية، على أنّ "هذه الخدمات ضروريّة، ومن حق اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في المناطق الخمسة الحصول على حق التعليم وأيضاً العلاج، وتحاول الوكالة جاهدة حشد الدعم من قبل الدول المانحة لعلاج العجز المالي، فاستمرار البرامج مرتبط بشكلٍ وثيق بهذا الدعم".

 

العملية التعليمية في الأردن

كما أوضح المفوّض العام للوكالة بشأن العملية التعليمية الخاصة باللاجئين في الأردن، أنّ "مدارس الوكالة ترتبط بوزارة التربية والتعليم الأردنية، من حيث بدء العام الدراسي الجديد الذي سيبدأ الأول من سبتمبر، وأيضاً في الإجراءات المتبعة الخاصة بجائحة "كورونا"، للحفاظ على صحة الطلبة والقائمين على العملية التعليمية".

ولفت لازاريني إلى أنّ "وكالة أونروا درست الخيارات المتاحة جميعها، من تعليم عن بعد، أو العودة إلى المدارس أو التعليم المختلط للسنة الدراسية الجديدة"، مُبيناً أنّ "الوكالة لها في الأردن 171 مدرسة، تضم ما يقارب 120 ألف طالب وطالبة، يحصلون على التعليم".

وشدّد لازاريني خلال حديثه على أنّ "وكالة أونروا تسعى دوماً إلى تحسين الأداء، ورفع مستوى التعليم، حتى يحصل الطلبة اللاجئون على حقهم في التعليم بأفضل الطرق".

 

نواجه عجزاً لآخر 2020

وذكَّر المفوّض العام بأنَّ "الوكالة تواجه عجزاً لآخر سنة 2020، وكل شهر نحصّل المبلغ اللازم لتغطية كل البرامج، وجهودنا مستمرة لحشد الموارد، فالوكالة تقدم خدماتها لأكثر من 5,6 ملايين لاجئ من فلسطين في مناطق العمليات الخمسة، وفي الأردن هنالك 2.3 مليون لاجئ مسجلين".

وفي ختام حديثه، قال لازاريني إنّ "الوكالة تعمل في عشرة مُخيّمات رسميّة للاجئين، وفي شهر يونيو، حصلت الوكالة تقريباً على نصف تمويل ميزانيتها لعام 2020، المقدرة بنحو 1.5 مليار دولار، وما زالت تحتاج إلى المزيد من الدعم، لمتابعة برامجها".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد