انطلاق برنامج "التعلم التعويضي" عن بعد للطلاب الفلسطينيين في مدارس "أونروا" بلبنان

الإثنين 14 سبتمبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

انطلق اليوم الإثنين 14 ايلول / سبتمبر برنامج "التعلم التعويضي" للطلاب الفلسطينيين المسجلين في المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان.

البرنامج، الذي سيكون عن بعد (أون لاين) ويستمر أربعة أسابيع، يهدف إلى مراجعة المعلومات السابقة للتأكيد على امتلاك الطلاب والطالبات للمهارات والكفايات المطلوبة.

وقال رئيس برنامج التعليم في "أونروا" في لبنان، سالم ديب: "واجهتنا عقبات وتحديات كثيرة في العالم المنصرم، بدأت بالاحتجاجات الشعبية ومن ثم بكورونا، إلا أن الأونروا كفلت حق التعليم لكل طالب لاجئ فلسطيني في لبنان، من خلال تنفيذ برناج التعلم عن بعد".

وأوضح، في مقطع فيديو نشر لمناسبة انطلاق برنامج "التعلم التعويضي"، أن هناك مجموعة من الطلاب لم تستطع الالتحاق ببرناج التعلم عن بعد، ولذا تم تنظيم برنامج صيفي لهم.

كما أضاف: "نستعد لبداية عام دراسي مقبل، وسيبدأ بخطة تعويضية دراسية لمدة أربعة أسابيع، تبدأ في 14 أيلول وتنتهي في 10 تشرين الأول، وستكون هناك فترة قصيرة لتسليم الكتب والقرطاسية والترتيبات لبداية العام الدراسي 2020/2021، حيث يبدأ في 19 تشرين الأول".

وأكد ديب أن هذا ينطبق أيضاً على مركز سبلين للتدريب، قائلاً: "أطمئن الجميع أن المركز جاهز وليس هناك أي مخاطر لأننا عملنا لأن يكون مركز العزل الموجود في سبلين عزلاً نهائياً وليس له أي تأثير على وجود الطلاب في المركز، وسيتم قريباً الإعلان عن الدورات في المركز".

وتوجه ديب إلى الأهالي وأولياء أمور الطلاب داعياً إياهم إلى أن "ينتبهوا وأن يهتموا بأولادهم، وأن يوفروا لهم المناخ المناسب في المنزل للتعلم، وأن يتواصوا مع المعلمين والمدراء والمعنيين".

كما دعا التلاميذ إلى الاهتمام بالدراسة، وإلى أن يتابعوا دراستهم بشكل يومي مع معلمينهم وأن ينجزوا النشاطات المطلوبة منهم.

وتبع: "رسالتي إلى زملائي وإلى جميع العاملين في قطاع التعليم، أشكركم جداً على جميع الجهود التي بذلتموها في العام المنصرم، وأنا واثق أنك ستبذلون جهوداً أكبر في العام القادم، مستفيدين من تجربة العام الماضي، خصوصاً لناحية التعلم عن بعد".

ولفت إلى أنه على الرغم من أن الخطة التعويضية ستكون عن بعد لأربعة اسابيع، إلا أن العام الدراسي 2020-2021 سيبدأ بالتعليم المدمج، كما أعلن وزير التربية في لبنان،  طارق المجذوب، ولكن "هذا أيضاً خاضع للتطورات ولانتشار مرض كورونا القرار ليس نهائياً بعد"، مضيفاً: "ولكن في كل الأحوال نحن حاضرين".

وقال: "برنامج التعليم،  كما هو القرار النهائي للأونروا، سيتم تعيين المعلمين في المدارس، سواء للمثبتين أو المياومين، وفق الحاجات".

يذكر أن اتحاد المعلمين في لبنان دعا "أونروا" في وقت سابق إلى التراجع عن قرارها بعدم تعيين معلمين مياومين للعام الدراسي المقبل 2020-2021.

وتذرعت الوكالة أنها ليست بحاجة لأي موظف إضافي على عدد المعلمين الموجودين لأن السنة الدراسية الجديدة ستبدأ وفق نظام التعلم عن بعد وليس نظام الحضور المباشر

واتهم الاتحاد "إدارة الأونروا، وبالتحديد دائرة التربية والتعليم في الأونروا"ببدء  "تنفيذ مخطط يهدف إلى استغلال الوضع الوبائي الراهن لكي تقلص عدد المعلمين والوظائف في قسم التعليم، في مخطط قديم جديد".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد