من منزل اللاجئ الفلسطيني وفيق مصلح

تقليص خدمات الأنروا في لبنان يتسبب بإنهيار منزل أحد اللاجئين في مخيم عين الحلوة

الخميس 25 اغسطس 2016
من منزل اللاجئ الفلسطيني وفيق مصلح
وكالات

لبنان

إنهار اليوم بتاريخ 25/8/2016 سقف منزل اللاجئ الفلسطيني "وفيق مصلح" من مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، إلا أن المنزل كان خاليا من سكانه، وكان "مصلح" قد سبق وعرض ملف ترميم بنائه للأونروا من أجل تقديم المساعدة المطلوبة له، إلا أن سياسة التقليص التي تتبعها الأونروا في الوقت الأخير لم تساعده على إعادة الترميم.

من جهة أخرى قامت اللجان الشعبية الفلسطينية في مخيم الجليل في بعلبك بإقفال كافة مؤسسات الأونروا داخل  المخيم  وذلك عقب تفاقم أزمة المياه منذ اسبوعين و عدم تحرك الأونروا لمعالجة هذه الازمة بشكل جدي. 

في سياق متصل دفع هذا التقليص  شباب مخيم برج الشمالي في صور وشبكة حماية الطفل لعقد ورشة عمل بحثية هدفها الرئيسي توعية اللاجئين حول عمل الأونروا وواجباتها بدءًا من حماية اللاجئ  وانتهاء بتوفير حقوقه المدنية.

يذكر أن وكالة الأونروا عملت على اتباع سياسة تقليص كافة خدماتها في المخيمات الفلسطينية في لبنان منذ سنوات، وذلك لعدم وجود إمكانية مالية كافية تغطي ما يحتاجه اللاجئ الفلسطيني على حد تعبير الوكالة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد