إطلاق حملة دولية من مقر البرلمان التشيلي لمطالبة بريطانيا بالاعتذار عن "وعد بلفور"

إطلاق حملة دولية من مقر البرلمان التشيلي لمطالبة بريطانيا بالاعتذار عن "وعد بلفور"

السبت 07 يناير 2017
إطلاق حملة دولية من مقر البرلمان التشيلي لمطالبة بريطانيا بالاعتذار عن "وعد بلفور"
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تشيلي-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يستعد برلمانيون تشيليون داعمون للقضية الفلسطينية لإطلاق حملة دولية من مقر البرلمان التشيلي لمطالبة بريطانيا بالاعتذار لفلسطين عن وعد بلفور في الذكرى المئوية له، والذي أسّس لاحتلال فلسطين عام 1917، والمطالبة كذلك بالعمل على توحيد جهود برلمانيي دول أمريكا اللاتينية المناصرين لفلسطين.

وأفاد النائب في البرلمان التشيلي عن الحزب الديمقراطي المسيحي، فؤاد شاهين، أن حوالي نصف نواب البرلمان التشيلي يدعمون ويناصرون القضية  الفلسطينية، وهم يقفون بشدّة إلى جانب القرار الأممي المناهض للاستيطان، وسيعملون على وقف استيراد سلع الاحتلال، بالإضافة إلى التسريع باتجاه القبول بحل الدولتين وقيام دولة فلسطينية بحدود عام 1967.

بدوره أشارجورج سباخ، العضو في البرلمان التشيلي عن الحزب الديمقراطي المسيحي، إلى أن مناصري فلسطين تخطوا البرلمان، ليتواجدوا في كل المؤسسات الرسمية التشيلية، وأن مساندة الشعب التشيلي لفلسطين في مواجهة الاحتلال هو القاسم المشترك بين غالبية الشعب التشيلي، وبالنسبة لمناصري الاحتلال في البرلمان، يقول سباخ أنهم لا يشكّلون أي خطر.

يُشار إلى أن أعضاء في البرلمان التشيلي المناصرون للقضية الفلسطينية قد استقبلوا، الخميس الماضي، وفدًا من قيادات العمل الفلسطيني في أوروبا وعدد من الإعلاميين الفلسطينيين، الذين يزورون تشيلي هذه الأيام ضمن فعاليات تسعى لتسليط الضوء على اللاجئين الفلسطينيين في تشيلي.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد