مخيم قلنديا أثناء اغلاق احد الشوارع

أبناء مخيم قلنديا يُغلقون شوارع لتحريك ملف أسرى من المخيّم..وأبو الليل مستمر في إضرابه

الخميس 02 مارس 2017
مخيم قلنديا أثناء اغلاق احد الشوارع
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أغلق شبّان من مخيّم قلنديا شمالي القدس المحتلة، مساء الأربعاء، شارع "رام الله – القدس" وجميع مداخل المخيّم المؤدية إلى مدينة القدس، أمام حركة المركبات، بالإطارات المشتعلة.

بدأت تلك الاحتجاجات منذ أيام، في إطار سعي أهالي المخيّم، الضغط على السلطة الفلسطينية من أجل تحريك ملف الأسيرين في سجون الاحتلال، من أبناء المخيّم جمال أبو الليل ورائد مطير.

وكان قد بدأ الأسيران إضرابهما المفتوح عن الطعام، منذ السادس عشر من شباط المنصرم، واستمر أبو الليل في إضرابه، إلّا أّن الأسير مطير علّق إضرابه عن الطعام، بعد اتفاق مع سلطات الاحتلال بالإفراج عنه في نيسان المقبل.

الأسير جمال أبو الليل (50) عاماً، من مخيّم قلنديا للاجئين شمالي القدس المحتلة، أكّد استمراره في الإضراب، حتى تحقيق مطلبه بالإفراج عنه أو تحديد سبب اعتقاله.

وكانت مصلحة السجون الصهيونية، قد نقلته من سجن "إيشل" إلى سجن "عسقلان" الاثنين 27 شباط، بعد إصدار أمر اعتقال إداري ثالث بحقّه، في اللحظات الأخيرة قبل الإفراج عنه.

عن الوضع الصحي للأسير، فإنه يعتمد في إضرابه على الماء فقط، وفقد من وزنه (10) كلغ، وهو محتجز في زنزانة انفرادية، تخلو من جميع الأغراض الشخصية.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال، اعتقلت الأسير أبو الليل بتاريخ 15 شباط من العام الماضي، واعتقلته سابقاً عدة مرات، ما وصل مجموعه إلى ثلاث سنوات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد