انطلاق العام الدراسي الجديد في مدارس قطاع غزة والضفة المحتلة

انطلاق العام الدراسي الجديد في مدارس قطاع غزة والضفة المحتلة

الثلاثاء 22 اغسطس 2017
انطلاق العام الدراسي الجديد في مدارس قطاع غزة والضفة المحتلة
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

ينطلق العام الدراسي الجديد 2017/2018، الأربعاء 23 آب، بقرابة مليون وربع المليون في مدارس الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، يتوجّهون فيه إلى نحو ثلاثة آلاف مدرسة.

مدير عام العلاقات الدولية والعامة في وزارة التربية والتعليم، معتصم الميناوي، قال أنّ الوزارة بكافة مكوّناتها أنهت كافة الاستعدادات ووضع الخطط المطلوبة لنجاح العملية التعليمية لهذا العام.

وأشار إلى أنّ (11) ألف مُعلّم ومُعلّمة وموظفين إداريين سيؤدون مهامهم التربوية والتعليمية في كافة المراحل، بعد أن أنهوا كافة الإجراءات الإدارية قبل نحو أسبوع، موضحاً أنّه في كل عام هناك احتياج طبيعي للميدان من الكادر البشري يصل من (300-500) مُعلّم وموظف، منوهاً إلى أنّ هناك خطة طوارئ مدروسة جيداً سيتم تنفيذها في حال تم تنفيذ تهديدات السلطة الفلسطينية القاضية بإحالة آلاف الموظفين للتقاعد الإجباري.

وكان وزير التربية والتعليم العالي في حكومة التوافق الفلسطينية صبري صيدم، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله المحتلة قبل أيام، أنّ الوزارة ستفتتح (25) مبنى مدرسي جديد، منها (10) مبانٍ في قطاع غزة، بالإضافة إلى توسعة وترميم وتجهيز (70) مدرسة في كافة أنحاء الوطن.

من جانبه أكّد مسؤول التعليم في "الأونروا" فريد أبو عاذرة انتهاء الاستعدادات اللازمة لبدء العام الدراسي الجديد في مدارسة الوكالة، موضحاً أنّ عدد الطلبة في مدارسة "الأونروا" لهذا العام يزيد عن (271) ألف طالب وطالبة، أي بزيادة قدرها (10) آلاف، بينهم (34140) طالب في المرحلة الأولى، موزعين على (276) مدرسة في قطاع غزة، بينها (9) مدارس جديدة تم افتتاحها هذا العام، وهناك مدرسة أخرى للوكالة ستُقام في منطقة الصبرة بمدينة غزة.

كما أكّد أبو عاذرة أنّ (50) بالمائة من كميّة الكتب المدرسية وصلت إلى المدارس، والجزء الآخر سيصل بعد العيد، لافتاً إلى أنّ هناك صندوق في كل مدرسة، بحيث يتم توزيع ريع المقاصف عليها وهي موجهة للطالب، وهناك تعليمات بهذا الخصوص لتوزيع تلك المبالغ لمصلحة الطلاب ذوي الحاجة.

حول التكدّس في صفوف الدراسة والتشكيلات المدرسية، قال أبو عاذرة أنّ في هذا العام هناك (6774) شُعبة، منها شعبة واحدة سيكون عددها (50) طالب، ولن يكون هناك تغيير في متوسط عدد الطلاب مُقارنةً بالأعوام السابقة، موضحاً أنّ كل يوم يزداد عدد الطلبة، وفي هذا العام عاد عدد كبير منهم من مدارس خاصة وغيرها بسبب أزمة الرواتب وتم تسجيلهم بمدارس الوكالة، وقد تضطر الوكالة لفتح شُعب أو مدارس جديدة.

يأتي العام الدراسي الجديد في الوقت الذي استولت فيه قوات الاحتلال مساء الثلاثاء على بيوت متنقلة تعود لمدرسة "جب الذيب" شرقي بيت لحم المحتلة، بحجة عدم الترخيص، بعد أن سلّمت إخطاراً بإيقاف العمل في المدرسة رغم وجود ترخيص لها.

وكان قد ارتقى خلال العام الدراسي الماضي (27) شهيداً من الطلبة والمُعلّمين والموظفين، وجُرح نحو (1911) واعتُقل (218)، وأخطرت قوات الاحتلال (10) مدارس بالهدم.

وفي التقرير نصف السنوي عن وزارة التربية والتعليم حول انتهاكات الاحتلال بحق العملية التعليمية وأسرتها التربويّة، وثّقت من تاريخ (1/1-31/6) عام 2017 (7) شهداء من الطلبة، بالإضافة إلى إصابة أكثر من (284) من الطلبة والمعلمين والموظفين بجروح مختلفة، و(170) حالة اعتقال للطلاب، وحبس (4) في منازلهم ومدير مدرسة، واعتقال (27) من المعلمين الإداريين، واحتجاز (634) من الطلبة، و(183) من المعلمين.

كما كشف التقرير عن قيام الاحتلال بتسليم (8) مدارس إخطارات وقف بناء وأوامر هدم وغيرها، وإجراءات الاحتلال وانتهاكاته أدّت إلى تعطيل الدوام كُلياً في (3) مدارس بالإضافة إلى تعطيل جزئي في (9) مدارس.

هذا وتعرضت (52) مدرسة إلى اعتداءات مختلفة بواقع (172) اعتداء بقيام جنود الاحتلال بإطلاق قنابل صوتية وقنابل مُسيلة للدموه تجاه ساحات المدارس، وأشار التقرير إلى أنّ ممارسات الاحتلال أدت إلى ضياع (1516) حصة تعليمية نتيجة إغلاق الحواجز والاقتحامات وتعطيل الدوام لإقامة احتفالات دينية للمستوطنين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد