مساعدات "الأونروا" العاجلة في غزة ستُخفّض ولا تأكيدات حول العام الدراسي الجديد

مساعدات "الأونروا" العاجلة في غزة ستُخفّض ولا تأكيدات حول العام الدراسي الجديد

الأربعاء 20 يونيو 2018
مساعدات "الأونروا" العاجلة في غزة ستُخفّض ولا تأكيدات حول العام الدراسي الجديد
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

قال منسق الأمم المتحدة لعمليّة السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، أنّ وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، ستُخفّض بعد أسابيع مساعداتها العاجلة لغزة وغيرها في المنطقة، وذلك في أعقاب الأزمة المالية التي تُعاني منها الوكالة، بعد خفض واشنطن مساهماتها في الموازنة بـ (250) مليون دولار أمريكي.

جاء ذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، قال فيه المبعوث الأممي: "في غزة سيعني ذلك إرجاء دفع رواتب بعض موظفي الأونروا في شهر تموز/يوليو، والبدء بتعليق عمليّات أساسية تُجريها الوكالة في آب/أغسطس."

من جانبه، نفى الناطق باسم عمليات وكالة الغوث في غزة عدنان أبو حسنة، ما يُشاع حول تأجيل العام الدراسي الجديد في القطاع، مُوضحاً أنّ "مفوّض الأونروا لم يُصدر أية قرارات حتى اللحظة فيما يتعلق بأي برنامج من برامج الأونروا."

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، أشار قبل أيام إلى أنه لا توجد موازنة لبرامج الوكالة لشهر حزيران/يونيو وشهر آب/أغسطس، وربما لا يكون هناك افتتاح للعام الدراسي الجديد، حيث أصبحت غالبية برامج الوكالة مُهددة بالتوقف لعدم وجود مصدر مالي لدعمها.

وحسب أبو حسنة فإنّ هناك عجز مالي كبير في برامج "الأونروا" بقطاع غزة، ونسبة العجز بلغت (256) مليون دولار، ما يضع كافة برامج الوكالة في خطر كبير.

وعلى ضوء الأزمة الراهنة، عقدت اللجنة الاستشارية لـ "الأونروا" اجتماعاً في الأردن لبحث الأزمة المالية والإجراءات والتدابير التي اتخذتها إدارة الوكالة لمواجهتها، ومن المُقرر أن تُنقل نتائج الاجتماع إلى اللقاء الذي سينعقد في 25 من الشهر الجاري بمركز الأمم المتحدة في نيويورك.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد