حكم شهوان: الهدف الآن حماية الخدمات الأساسيّة والأكثر أهميّة في برنامج الطوارئ

الأربعاء 04 يوليو 2018
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
الأردن

نفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" صحّة التقارير التي تحدثت عن وقف برامج المساعدات الغذائيّة "الكوبونات" المُقدّمة للاجئين الفلسطينيين، وأنه من الطبيعي في حالة مثل الوضع الراهن الذي يشهد تقليص جزء كبير من التمويل، أن يتم دراسة الأولويّات، والهدف الآن حماية الخدمات الأساسيّة كلها وحماية الخدمات الأكثر أهميّة في برنامج الطوارئ.

جاء ذلك في تصريح صحفي لرئيس هيئة شؤون العاملين في الوكالة حكم شهوان، قال فيه "لا تغيير على برنامج المساعدات الغذائيّة في غزة"، مُشيراً إلى أنّه سيُعطى الأولويّة في جميع الأحوال، لكن وضع برنامج الطوارئ يُواجه تحديات كبيرة في الضفة الغربيّة وقطاع غزة.

حول إنهاء عقود موظفين في برنامج الطوارئ والصحة النفسيّة التابعة لوكالة الغوث في غزة، أوضح شهوان أنّه "ما تم إبلاغه للموظفين العاملين في هذا البرنامج هو تمديد العقد لمدة شهر واحد وليس إنهائه، على أمل تأمين التمويل لهم، لكن عقودهم انتهت فعلياً وتمّ تمديدها لشهر واحد."

وقال شهوان "نحن ننظر الآن بدقّة، وفي الأيام القليلة القادمة نعمل بكافة الإمكانيّات للاستمرار"، مُذكّراً بأنّ إدارة الوكالة تطرق كل الأبواب، لكن العجز كبير جداً ومُفاجئ هذا العام.

وأكّد شهوان على عدم وجود أي قرار بتأجيل صرف رواتب الموظفين عن شهر تموز/يوليو، مُشدداً على عدم وجود أي قرار حتى اللحظة بإنهاء عقود موظفين، مُضيفاً "مع كل التقدير للعاملين في برنامج الطوارئ، إلا أنّ التركيز الأول على الخدمات أولويّة قصوى بالنسبة لنا."

وأضاف أنّ "تكلفة وظائف الطوارئ ليست قليلة، ومن المُمكن تقديم الخدمات بتكلفة أقل"، وبشأن التعليم، أشار إلى أنّ الخطر لا يزال يُهدد العام الدراسي الجديد، مُعتبراً أنّ الوقت ما زال مُبكراً لاتخاذ قرار بالنسبة للعام الدراسي.

أشار كذلك إلى أنّ حجم تجاوب المانحين حتى الآن لا يُغطي النقص الأمريكي الذي أدى إلى عجز غير مسبوق، وأنّ مؤتمر التعهدات الذي عُقد مؤخراً في نيويورك، سيتم الإعلان عن نتائجه في الأيام القادمة، مؤكداً وجود تحركات مُستمرة للعثور على التمويل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد