الطفل الفلسطيني محمود عمر الهندي يقضي بعد شهر من تعرضه لحادث سير مروع

الطفل الفلسطيني محمود عمر الهندي يقضي بعد شهر من تعرضه لحادث سير مروع

الجمعة 28 أكتوبر 2016
الطفل الفلسطيني محمود عمر الهندي يقضي بعد شهر من تعرضه لحادث سير مروع
وكالات

صيدا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

توفى يوم أمس 27/10/2016، الطفل الفلسطيني "محمود عمر الهندي" في مركز لبيب الطبي في صيدا، متأثرا بإصاباته في حادث سير منذ نحو الشهر، بعد أن صدمته سيارة على كورنيش مدينة صيدا وفرت إلى جهة مجهولة.

هذا وكانت قد أثيرت قضية الطفل "الهندي" في وسائل الإعلام حول ما تعرض له في حادث السير وفرار السائق من دون إسعاف الطفل، وقد أصيب الطفل حينها بنزيف في الدماغ وكسر في الفخذ والكتف وفقدان للوعي، ما جعل مصيره بين الحياة والموت لخطورة وضعه، وجرت مناشدات لكافة الجهات من أجل مساندة الطفل في أزمته تلك، بعد تمنع كل الجهات المعنية من الأونروا وغيرها عن مساعدته في تكفل مصاريف العلاج، إلى أن تكفل بعلاجه وزير الصحة في لبنان "وائل أبو فاعور".

الجدير بالذكر أن الطفل المغدور "محمود عمر الهندي" يتيم الوالدين، وأحد أبناء مخيم اليرموك في سورية، نزح عنه إلى لبنان وأقام في مخيم عين الحلوة، إلى أن توفي أمس بعد شهر من حادث السير، وتجري الآن المطالبات بمتابعة وتوقيف سائق السيارة ومحاسبته.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد