الاحتلال يستهدف المزارعين شرق قطاع غزة ويصيب أحد الصيادين شمالا

الاحتلال يستهدف المزارعين شرق قطاع غزة ويصيب أحد الصيادين شمالا

الأحد 30 أكتوبر 2016
الاحتلال يستهدف المزارعين شرق قطاع غزة ويصيب أحد الصيادين شمالا
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قطاع غزة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، بنيران أسلحتها الرشاشة، المزارعين، ومنازل المواطنين، على طول الخط الفاصل شرق قطاع غزة، وزوارقها استهدفت الصيادين شمالا، ما أسفر عن إصابة أحدهم بجروح وكسور.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا في قطاع غزة ، أن القوات المتمركزة في مواقعها وأبراجها المنتشرة على طول الخط الفاصل شرق القطاع، فتحت أكثر من مرة، وبشكل كثيف، نيران أسلحتها الرشاشة صوب المزارعين، ومنازل المواطنين على طول الخط الفاصل من الشمال حتى الجنوب، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم، النيران على مراكب فلسطينية في عرض بحر قطاع غزة، ما أسفر عن إصابة أحد الصيادين.

وقال نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين في تصريحات صحفية، "إن عددا من الزوارق الحربية الصهيونية استهدفت صباح اليوم قوارب الصيادين في عرض بحر شمال قطاع غزة بالرصاص".

وأضاف "هذا الاستهداف أسفر عن إصابة الصياد رامي سامي بكر في العشرينات من عمره بجراح طفيفة إثر إصابته برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في إحدى قدميه".

وأشار إلى أن الاستهداف الإسرائيلي أجبر الصيادين على مغادرة البحر فورا، مخلّفين ورائهم شبكات الصيد التي تعرّضت للتلف.

كما استهدفت قوات الاحتلال صيادي الطيور شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم.

وتضاف هذه الإصابة إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد