الإثنين 20 يناير 2020
خبر: اجتماع يبحث أوضاع الكهرباء في مخيم عسكر القديم بنابلس


مخيم عسكر – نابلس
 

استقبل رئيس مجلس إدارة شركة توزيع كهرباء الشمال، محمد شنار، والمدير العام، أسعد سوالمة، وفداً من لجنة الفعاليات والمؤسسات في مخيم عسكر القديم شرقي مدينة نابلس.

الاجتماع، الذي عقد في مقر الإدارة العامة للشركة، يوم أمس الأحد، بحث سبل تعزيز التعاون فيما يخص تطوير وتصويب الأوضاع الكهربائية في المخيم، وتنفيذ بعض الأمور الفنية هناك.

وفي هذا السياق، أكد الشنار أن الشركة على استعداد للبدء بشكل فوري في معالجة ما يلزم، ضمن القدرات التي تمتلكها، وتحديداً فيما يتعلق بتغيير الكوابل أو استبدال الشبكات، لضمان استقرار التيار الكهربائي ووصوله للمشتركين كافة.

وأشار إلى أن الشركة تعاني بشكل حقيقي من نقص القدرة الكهربائية من المصدر (الشركة القُطرية التابعة للاحتلال)، وتبذل جهوداً عالية في سبيل إنهاء هذا الملف في أقرب وقت ممكن.

كما كشف شنار أن الشركة وضعت خطة متكاملة للبدء في التخطيط لمشاريع استراتيجية من شأنها حماية الوضع الكهربائي وضمان موثوقيته.

بدوره، قال سوالمة: إن الشركة تطبق في جميع مناطق عملها "سياسة واحدة وعادلة، وتتابع بشكل مستمر المتطلبات في هذه المناطق".

وعبّر عن اهتمام الشركة بجميع متطلبات الوفد، ووعد بدراستها وتنفيذها وفق الأهم، والأخذ بكافة الملاحظات والاقتراحات المطلوبة، والعمل على إنهائها بأقرب وقت.

يذكر أن مخيم عسكر تأسس في عام 1950 فوق مساحة من الأرض تبلغ 0.12 كيلومتر مربع ضمن حدود بلدية نابلس.

وفي عام 1965، أدى الاكتظاظ الشديد في المخيم بسكانه إلى التوسع فوق 0.1 كيلومتر مربع إضافي من الأرض المجاورة؛ ويشير سكان المخيم إلى تلك المنطقة بعبارة "عسكر الجديد"، غير أن هذا القسم لا تعترف بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وينحدر أصل سكان المخيم من 36 قرية تابعة لمناطق اللد وحيفا ويافا.

وترتبط منازل المخيم كافة بالبنية التحتية للكهرباء والمياه العامة في الضفة الغربية، المسؤولة من قبل السلطة الفلسطينية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة