الوزير اللألماني في زيارة لمركز تدريب "وادي السير" التابع للوكالة بالأردن.

ألمانيا: "أونروا" شريك لا غنى عنه لنا

الأربعاء 23 أكتوبر 2019
الوزير اللألماني في زيارة لمركز تدريب "وادي السير" التابع للوكالة بالأردن.
وكالات
 

عمّان – وكالات
 

في خطوة لا تنسجم مع ممارسات المستوى الرسمي الألماني مؤخراً بالتضييق على داعمي القضية الفلسطينية على أراضيها و محاربة حملة مقاطعة "إسرائيل، قال وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية، نيلز أنين، اليوم الأربعاء، إن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا" لا تزال "شريكاً لا غنى عنه للحكومة الألمانية" عندما يتعلق الأمر بدعم اللاجئين الفلسطينيين".

وجدد أنين دعم بلاده للوكالة خلال زيارته إلى مقر رئاسة "أونروا" ولمجموعة من المرافق التعليمية التابعة لها في العاصمة الأردنية عمان.

وأضاف: "في عام 2018، كانت ألمانيا أكبر مانح ثنائي ـ "أونروا"، وفي الأوقات الصعبة التي تواجه "أونروا" فيها تحديات على الصعيدين السياسي والمالي، ستواصل ألمانيا دعمها لها".

ورافق الوزير الألماني سفيرة دولة ألمانيا الاتحادية لدى الأردن بيرجيتا سيفكر-إيبرل، وممثل الحكومة الأردنية ومدير مكتب تنسيق المفاوضات في وزارة الخارجية فؤاد المجالي.

كما زار الوفد مركز تدريب "وادي السير" التابع للوكالة واطلع على برامج التدريب المهني المقدمة.

وخلال زيارة إلى المركز، قال أنين: "لقد أثرت زيارتي لمركز تدريب وادي السير على نفسي فقد أعجبت بالمستوى العالي من التحفيز لدى المعلمين والمدربين والطلاب على حد سواء".

وأضاف: "الجميع على قدر عال من التصميم والمثابرة في وجه التحديات والموارد المالية المحدودة المتوفرة، حيث قيل لي بأن الطلب متزايد على الخريجين من كلية تدريب وادي السير في سوق العمل وهذا بفضل الخبرات والمهارات التي يكتسبونها أثناء فترة تدريبهم".

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أكد خلال زيارته إلى عمان في حزيران/يونيو الماضي أن بلاده ستستمر في دعم "أونروا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد