من إطلاق النار على طائرة "كواد كابتر" التي حلّقت في أجواء مُخيّم النصيرات

السيطرة على "كوادكابتر" في مُخيّم النصيرات وسط تحليق في عدة مناطق

الأحد 24 نوفمبر 2019
من إطلاق النار على طائرة "كواد كابتر" التي حلّقت في أجواء مُخيّم النصيرات
متابعات خاصة

فلسطين المحتلة

شهدت الساعات الماضية قبالة مُخيّم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة ومُخيّم الشاطئ غربي مدينة غزة، بالإضافة إلى منطقة السودانيّة، سماع دوي إطلاق نار كثيف وسط حديث عن اختراق طيران تابع للاحتلال لأجواء القطاع.

وحسب شهود عيان لـ "بوابة اللاجئين"، سُمع في مُخيّم النصيرات إطلاق نار كثيف، بالإضافة إلى مُخيّم الشاطئ، لافتين إلى أنّ هذه الحادثة تكررت في القطاع عدة مرات في أوقاتٍ سابقة.

وأفادت مصادر محليّة بأنّ الحدث جاء على خلفيّة تحليق (3) طائرات تابعة للاحتلال من نوع "كوادكابتر"، اخترقت أجواء القطاع، ما دفع المُقاومة في القطاع إلى إطلاق النار باتجاهها.

واقتربت إحدى الطائرات إلى مستوى الأرض في مُخيّم النصيرات وتمكّنت المُقاومة من السيطرة عليها وسحبها، فيما انسحبت الطائرات التي حلّقت في منطقة مُخيّم الشاطئ والسودانيّة، بعد إطلاق النار باتجاهها بكثافة.

فيما أعلن الاحتلال يوم السبت عن إسقاطه لطائرة صغيرة من نوع "درون" كانت تُحلّق في منطقة السياج الإلكتروني جنوبي القطاع، وأنّ الجيش رصد الطائرة ومن ثمّ قام بتدميرها، وأشار الفحص الذي أجراه إلى أنّ الطائرة لم تكن مُزوّدة بأي مواد مُتفجّرة.

وكانت المُقاومة في غزة قد تمكّنت خلال الأيام الماضية من السيطرة على عدد من طائرات الاحتلال من نوع "كوادكابتر" التي انتشرت في سماء القطاع، علماً بأنّ عدة مناطق في القطاع تشهد انتشار هذا النوع من الطائرات، وشهد مُخيّم النصيرات عدة حوادث من هذا النوع خلال الأشهر الماضية حيث تمكّن السكّان من رؤيتها في عدّة مناطق بالمُخيّم وفي بعض الأحيان كانت على مستويات مُنخفضة وقريبة من الأرض.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد