مخطط تنظيمي لمخيّم اليرموك في مطلع 2020

الخميس 12 ديسمبر 2019
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا

قال رئيس مجلس الوزراء السوري عناد خميس، إنّ المخطط التنظيمي لمنطقتي اليرموك والقابون سيعلن عنهما في الثاني من كانون الثاني/ يناير العام 2020 المقبل.

جاء ذلك في اجتماع المجلس الثلاثاء 10 كانون الأوّل/ ديسمبر الجاري، حيث أشار خميس إلى أنّ اعلان المخطط سيتم بعد دراسة أفضل الخيارات المتاحة، لتجاوز الآثار السلبية التي خلفتها الحرب، وتحقيق الجدوى الاقتصادية والاجتماعية وتحسين الواقع التنموي في المناطق، وفق قوله.

ولم يجرِ خلال الاجتماع، توضيح ماهيّة المخططات المطروحة وآليات تنفيذها، والتي شملت مناطق "القابون ، مخيم اليرموك، جوبر، برزة، عين الفيجة، بسيمة، ودير مقرن ".

الجدير بالإشارة، أنّ وسائل إعلاميّة شبه رسميّة كانت قد كشفت في تشرين الأوّل/ أكتوبر الفائت، عن مقترح لمخطط تنظيمي تقدمت به الشركة العامة للدراسات الهندسية السوريّة إلى محافظة دمشق، يقضي بإعادة إعمار مخيّم اليرموك على مراحل، ولمدّة زمنيّة تبلغ 15 عاماً.

ويقضي المقترح بتقسيم مخيّم اليرموك إلى ثلاث مناطق إعادة إعمار، يجري إعمارها على ثلاث مراحل، تبدأ الأولى من المنطقة  ذات الأضرار العالية، والثانية للأضرار المتوسطة، أمّا المنطقة ذات الأضرار المنخفضة سيجري العمل عليها في المرحلة الثالثة للمشروع الذي ستستغرق تنفيذ كافة مراحلة 15 عاماً.

وأثار المخطط حينها، جدلاً واسعاً بين أبناء المخيّم نظراً لطول فترة تنفيذه، في حين قال المحامي الفلسطيني و مندوب فرع نقابة المحامين بدمشق و عضو "لجنة المبادرة الأهلية للمصالحات الوطنية" في منطقة الميدان والمخيم وائل موعد، أنّ المخطط ما يزال مجرد مقترح ولم يجر إقراره بعد.

ويعتبر مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، أكبر مخيّمات اللاجئين في الشتات جغرافيّاً وسكّانياً، وكانت حكومة النظام السوري، قد استعادت سيطرتها عليه في أيّار/مايو 2018، بعد شهر من القصف الجوي والمدفعي الذي تسبب في تدمير المخيّم، وتشريد أكثر من 160 ألف لاجئ فلسطيني خلال سنوات الحرب، بين داخل سوريا وخارجها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد