دائرة اللاجئين بالديمقراطية تُحذّر من استمرار تقليصات خدمات وبرامج "أونروا"

الإثنين 24 فبراير 2020
متابعات


متابعات

حذَّرت دائرة اللاجئين ووكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين 24 شباط/ فبراير، من "استمرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بتقليص الخدمات والبرامج المقدمة للاجئين في قطاع غزة".

وأوضحت دائرة اللاجئين في بيانٍ لها وصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، نسخة عنه، أن "تقليصات وكالة أونروا طالت كافة برامج الوكالة وخدماتها، وهناك إجراءات غير معلنة وتُنفذ بحق اللاجئين في القطاع، ومنها الوقف الكلي لزيارات مسح الفقر وإجراء تعديلات على الوضع الاجتماعي وإضافة المواليد الجدد، ما يهدد بوقف الخدمات والمساعدات الغذائية للأسر الفقيرة ويلحق الضرر بالموظفين والعاملين ببرنامج الخدمة الاجتماعية".

واعتبرت الدائرة "تصريحات مدير عمليات أونروا بغزة ماتياس شمالي عن تقليصات بنسبة 10% من موازنة الوكالة لعام 2020 خطيرة وتلحق الضرر ببرامج أونروا وموظفيها"، مُشددةً على أن "الإجراءات والسياسات الجديدة للأونروا تتساوق مع رؤية ترامب والتي تدعو لشطب قضية اللاجئين وحق العودة وإنهاء عمل وكالة الغوث".

ودعت الدائرة "الدول المانحة لزيادة المنح والمساعدات بدل من تقليصها، والعمل على تثبيت موازنة للأونروا كباقي مؤسسات الامم المتحدة بما يوفر الحياة الكريمة للاجئين لحين عودتهم إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948 استناداً للقرار الأممي 194".

كما جددت دعوتها للقوى والفعاليات وجماهير الشعب الفلسطيني "لاستنهاض حركة اللاجئين والتصدي لكل الممارسات التي تنال من الحقوق الوطنية لشعبنا في الدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس والعودة وتقرير المصير".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد