عائلة لاجئ فلسطيني من مخيّم اليرموك فُقد على طريق الهجرة تناشد لمعرفة مصيره

الإثنين 24 فبراير 2020
متابعات

 


متابعات
 

ناشدت عائلة اللاجئ الفلسطيني من مخيّم اليرموك للاجئين في دمشق، تيسير محمد قيس، كافة المؤسسات والهيئات الدولية الإنسانيّة وجميع من لديهم معلومات عن مصيره، الإدلاء بها والمساعدة في معرفة مكان وجوده، بعد فقدانه على طريق الهجرة إلى أوروبا.
 


ونقلت الناشطة الفلسطينية فاطمة جابر عن عائلة الشاب تيسير، أنّ آخر اتصال مع ولدها كان بتاريخ 22 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2019، بعد أن غادر بلغراد إلى هنغاريا، عازماً الوصول إلى بلجيكا ومنها إلى هولندا، قبل ان ينقطع الاتصال معه.

الجدير بالذكر، أنّ أكثر من(332) لاجئاً فلسطينياً قد فقدوا منذ بدء أحداث الحرب في سوريا عام 2011، سواء داخل سوريا أو خارجها وفق أرقام نشرتها " مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد