أحد المُصابين بـ"كورونا" من مُخيّم الفارعة.. واللجنة الشعبيّة تناشده للتوجه إليها

الخميس 19 مارس 2020
متابعات


الضفة الغربية المحتلة

قال محافظ طوباس يونس العاصي، عصر اليوم الخميس 19 آذار/ مارس، إنّ الشاب الذي أعلن عن إصابته اليوم بفيروس "كورونا" في نابلس، هو من مُخيّم الفارعة للاجئين الفلسطينيين ولكن يسكن في بلدة قوصين في نابلس.

وأوضح المحافظ في بيانٍ له أنّه "تم ارسال الأجهزة الأمنية إلى منزل أهل المصاب في مُخيّم الفارعة وإجراء تحقيق معهم وتبيّن أن المصاب قد خالطهم".

كما بيّن أنّه "تم ارسال طاقم طبي إلى المنزل وأخذ عينات ل ٢٠ شخص وهي الآن قيد الفحص"، موضحًا أنّ "الأشخاص الذين أخذت عيناتهم هم في الحجر المنزلي ويوجد حراسة أمنية على مدخل البيت"، مُطالباً "كافة أبناء شعبنا وكل من خالط المصاب بأنّ عليهم تبليغ الجهات ذات الاختصاص".

من جهتها، ناشدت اللجنة الشعبيّة في المُخيّم "بأنّ كل من خالط أو صافح أو احتك أو اقترب من الشاب وليد أبو حبيب أن يقوم بالتبليغ والتوجّه فوراً إلى مقر اللجنة".

و قامت الأجهزة الأمنيّة، على الفور بتعقيم محيط بيت الشاب المُصاب، كما منعت أي أحد من الاقتراب من المنزل داخل المُخيّم.

مصادر محلية، أفادت بأنّ الشاب المُصاب تنقل في عدّة أماكن، وحاليًا هو في مقر للطب الوقائي في جنين.
 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد