سلطات الاحتلال تسلّم جثمان الشهيد الأسير نور البرغوثي لذويه

الأحد 26 ابريل 2020
متابعات

 

فلسطين المحتلة
 

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنّ سلطات الاحتلال سلّمت جثمان الشهيد الأسير نور البرغوثي لذويه مساء اليوم، ووصل الجثمان إلى رام الله.

وأوضح المتحدّث باسم الهيئة حسن عبد ربه خلال اتصالٍ أجراه "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، في وقتٍ سابق، أنّ "سلطات الاحتلال أبلغت الهيئة بتسليم جثمان الأسير البرغوثي مساء اليوم الأحد"، وبشأن التشريح، بيّن عبد ربه أنّ "التشريح انتهى منذ ظهر اليوم لذلك تم تسليم الجثمان، وسيتم الإعلان عن نتائج التشريح في يومٍ لاحق لوجود بعض الأشياء التي تحتاج عدّة أيام في الفحص".

وأكَّد عبد ربه، أنّه "مهما كانت الأسباب، يحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أي أسير داخل السجون، وخاصة في ظل أزمة وباء كورونا".

واستشهد البرغوثي بتاريخ الحادي والعشرين من أبريل الجاري، إثر تعرضه للإغماء الشديد أثناء وجوده بغرفته في قسم "25" بمعتقل النقب الصحراوي، وتأخرت سلطات سجون الاحتلال عن إنعاشه لأكثر من نصف ساعة بشكلٍ متعمد، وهو معتقل منذ نحو 4 سنوات في سجن النقب الصحراوي، ومحكوم بالسجن الفعلي لمدة 8 سنوات.

وباستشهاد البرغوثي ارتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 223 شهيدًا منذ عام 1967.

ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز 5 جثامين من الأسرى الشهداء، وهم: أنيس دولة الذي استشهد في سجن عسقلان عام 1980، وعزيز عويسات الذي استشهد عام 2018، وفارس بارود، ونصار طقاطقة، وبسام السايح وثلاثتهم استشهدوا خلال العام المنصرم.

فيما وصل عدد الأسرى الذين قتلهم الاحتلال نتيجة لسياسة القتل البطيء عبر إجراءات الإهمال الطبي المتعمد وهي جزء من سياسة ثابتة وممنهجة- إلى 67، وذلك منذ العام 1967. 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد