الفصائل بغزة تدعو لمُشاركة واسعة في يوم الغضب الشعبي تصدياً لمشروع  "الضم" الأربعاء القادم

الأحد 28 يونيو 2020
قطاع غزة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد 28 يونيو/ حزيران، أن يوم الأربعاء المقبل سيكون يوماً وطنياً للغضب الشعبي رفضاً لمخطط الضم الصهيوني.

ودعت الفصائل خلال لقاء وطني لها حمل عنوان "موحدون في مواجهة قرار الضم وصفقة القرن"، كافة الجماهير الفلسطينية للمُشاركة في هذا اليوم لرفض مشاريع الاحتلال.

وأكَّدت الفصائل في ورقة التوصيات الصادرة عن اللقاء، على "ضرورة تشكيل لجان حماية شعبية في الضفة الغربية للتصدي لإجراءات الضم، والعمل على تشكيل لجنة قانونية لتوثيق كل جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني".

ولفتت إلى أهمية "تفعيل البعد العربي للتوحد مع الفلسطينيين في مواجهة قرار الضم"، كما دعت "المجتمع الدولي إلى تحمل كامل المسؤولية حول قرار الاحتلال بضم الأراضي الفلسطينية".

كما دعت إلى "ضرورة تحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، والتحلل من الاتفاقيات مع الاحتلال، والتصدي لخطة الضم وصفقة القرن بالمقاومة بكل أشكالها".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد