4 إصابات بكورونا في مخيم المغازي.. وقطاع غزة يدخل حظر تجول كامل

الثلاثاء 25 اغسطس 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن مركز الإعلام والمعلومات الحكومي في قطاع غزّة، الليلة، عن "تسجيل 4 إصابات بفيروس كورونا المستجد داخل مُخيّم المغازي للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة"، وبشكلٍ مفاجئ.

كما أعلن المركز خلال مؤتمرٍ صحفي تابعه "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، عن "فرض حظر التجوال التام على كافة محافظات القطاع بما يشمل تعليق العمل وعدم الدوام بكافة المرافق لمدة 48ساعة اعتباراً من هذه الليلة"، لافتاً أنّ "القرار يشمل مقرات العمل الرسمية والخاصة والمؤسسات التعليمة وإغلاق المساجد والأسواق وصالات الأفراح والنوادي ومنع التجمعات".

وتابع المركز أنّه "وبعد شهور من معركتنا المتواصلة مع هذا الفيروس يؤسفنا أن نعلن عن تسجيل أول حالات إصابة بفيروس كورونا داخل غزة من غير المحجورين لأربعة أفراد من عائلة واحدة، ووزارة الصحة والطواقم المعنية قامت فور ثبوت الإصابات بإجراءاتها الصحية مع الحالات المكتشفة وفق البروتوكول المعتمد، ويجري الآن تحديد مصدر العدوى وكشف خارطة المخالطين للتعامل معها، وهذه الفترة ستكون لعمليات حصر الوباء وتحديد أماكن الإصابة المحتملة والتعامل مع الحالات المخالطة".

وأشار المركز إلى أنّ "كافة الجهات الحكومية في غزة بذلت في مقدمتها وزارتي الصحة والداخلية جهوداً مضنية على مدار الشهور السبعة الماضية في مواجهة جائحة كورونا"، مُؤكداً أنّ "هذه الجهود نجحت في تجنيب القطاع وأهله شر هذا الوباء طوال تلك الفترة رغم الانتشار الواسع في أعداد المصابين عالميا وازدياده في النطاق الجغرافي المحيط بنا، وبالرغم من كافة الإجراءات التي جرى اتخاذها إلا أننا كنا دائماً نحذر من إمكانية الوصول إلى سيناريو دخول الفيروس إلى القطاع وتسجيل حالات إصابة بين المواطنين".

وشدد المركز على أنّ "هذا الأمر يحتم علينا جميعاً العمل بكافة إجراءات السلامة الشخصية التي كنّا نعممها طوال الشهور الماضية، وعدم التهاون في الالتزام بها، ونهيب بالمواطنين عدم مغادرة منازلهم طيلة 48 ساعة المذكورة ولحين صدور توجيهات جديدة بالخصوص حفاظا على سلامتكم وصحة المجتمع".

كما طالب "الجميع لاتخاذ أقصى درجات الحذر واتباع درجات السلامة والتقيد بما يصدر عن الجهات الحكومية المختصة فقط، والجهات المختصة تتابع العمل عن كثب منذ لحظة اكتشاف الحالات وستستمر في أداء واجبها والقيام في واجبها وفق الخطة المعدة سلفا وسنوافيكم أولا بأول بكل جديد".

ودعا "كافة المواطنين ممن يشتبه أعراض تنفسية حادة أو فقدان مستجد لحاستي الشم والتذوق التواصل على الأرقام المجانية 103 لوزارة الصحة أو 109 لوزارة الداخلية، وسيكون لدى الجهات المختصة إجراءات مقرة لتسهيل حصول المواطنين على احتياجاتهم حال الاضطرار أو لتوسيع حظر التجوال أو تمديد فترته الزمنية".

وفي ختام المؤتمر، أكَّد المركز على أنّ "وزارة الصحة هي الجهة الوحيدة المخولة بالإعلان عن أيّة تفاصيل أو معلومات متعلقة بالحالات المصابة وأن عدم الالتزام بهذا الأمر يعرض من يخالف للمساءلة القانونية".

بدورها، قالت اللجنة الشعبية في مُخيّم المغازي للاجئين الفلسطينيين، إنّه "وفي ظل هذه الأوقات العصيبة، وتبعاً للإعلان عن وجود اصابات بفايروس كورونا المستجد في المُخيّم، نناشد أهلنا التزام بيوتهم واتخاذ أقصى اجراءات الوقاية واتباع التعليمات الصادرة عن الجهات المختصة وعدم التهاون".

وأعلنت اللجنة في بيانٍ لها، عن "اغلاق مقرها حتى نهاية الأسبوع تبعاً للإجراءات المعلنة"، مُؤكدةً أنّها "ستعمل على نشر المواد التوعوية تباعاً على الصفحة التي تتضمن الاجراءات الرسمية للوقاية من فايروس كورونا من التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات وتجنب المخالطة".

يُشار إلى أنّ منظمة الصحة العالمية حذَّرت في بيانٍ سابقٍ لها، من أنّ "فيروس كورونا سيدخل قطاع غزة لا محالة"، وكان هذت التحذير مترافقاً مع حالة تخوّف لدى السكّان في قطاع غزّة من وصول فروس "كورونا" وخصوصاً إلى المُخيّمات الفلسطينيّة، إذ تشهد هذه المُخيّمات اكتظاظاً في عدد السكان، في ظل خدماتٍ قليلة تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد