صورة تعبيرية

جيش الاحتلال ينكّل بشقيقين من مُخيّم الفوّار ويعتقل أحدهما

الخميس 27 اغسطس 2020
صورة تعبيرية
وكالات

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس 27 آب/ أغسطس، بأنّ "جيش الاحتلال الإسرائيلي، نكّل بشقيقين من مُخيّم الفوّار للاجئين الفلسطينيين بمدينة الخليل واعتقل أحدهما".

وبيّنت الهيئة في بيانٍ لها وصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخة عنه، أنّ "جيش الاحتلال نكّل بالشاب إياد محمود أبو هشهش من مُخيّم الفوّار أثناء اعتقاله من بيته فجر اليوم، وتم اقتياده إلى جهةٍ غير معلومة".

وأشارت الهيئة إلى أنّه "تم الاعتداء على الشاب بوحشية وضربه بأعقاب البنادق، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة بوجهه، وكسر في قدمه، ومن ثم فقد وعيه"، لافتةً إلى أنّه "تم التنكيل أيضاً بشقيق المعتقل يعقوب وضربه بعنف، وهو يرقد حالياً بإحدى مستشفيات محافظة الخليل بالضفة المحتلة".

ونقلت الهيئة بحسب بيانها عن عائلة الشابين قولها: "إنّ قوة من جيش الاحتلال داهمت منزل العائلة، وقلبته رأساً على عقب، ومن ثم استولت على مبلغ من المال، وثلاث قطع من الذهب".

وظهر اليوم، قال نادي الأسير الفلسطيني: إنّ "قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس (13) فلسطينياً من الضفة، بينهم مصاب وأربعة أشقاء من بلدة بتير".

وأوضح النادي في بيانٍ له، أنّ "ستة فلسطينيين اعتقلوا من بيت لحم وبلدة بتير بينهم أربعة أشقاء وهم: الفتى المصاب نعيم موسى أبو عاهور (17 عاماً)، والفتى عمر خالد عياد (17 عاماً)، بالإضافة إلى أربعة أشقاء من بلدة بتير وهم: محمد ومنير ومحمود وعامر قطوش".

يُشار إلى أنّ مدير نادي الأسير الفلسطيني في مدينة الخليل أمجد النجّار، قال في وقتٍ سابق: إنّ "عمليات الاعتقال كثيرة في المُخيّمات ومنذ عشرات السنين، نتيجة للحالة النضالية المستمرة المتواصلة في هذه المُخيّمات منذ الانتفاضة الأولى".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد