تسجيل 32 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" داخل مُخيّم عين الحلوة

الأحد 30 اغسطس 2020
لبنان-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت بلدية صيدا، مساء أمس السبت 29 آب/ أغسطس، أنّه "وفقا لإحصاء غرفة إدارة الأزمات والكوارث ولجنة الصحة والبيئة في المجلس البلدي في المدينة، فان عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد الذين تتم متابعة حالاتهم حالياً في صيدا وضواحيها ومُخيّم عين الحلوة، قد بلغ 103 إصابات".

وقالت البلدية في بيانٍ لها، إنّ "الإصابات الجديدة موزّعة كالتالي: 27 إصابة ضمن نطاق صيدا الإداري، 43 إصابة في ضواحي صيدا والقضاء، 32 إصابة داخل مُخيّم عين الحلوة، وهناك 17 حالة شفاء ووفاة مصاب".

ودعت البلدية "الأهالي إلى التواصل معها وإبلاغها عن حالات كورونا للتعامل معها وفقًا لمقررات مجلس الوزراء المتعلقة بدور البلديات في هذا المجال، وذلك على الأرقام الهاتفية التالية: بلدية صيدا- غرفة العمليات- إدارة الأزمات والكوارث: 03-046807 - 03652276 - 07-722150".

وفي وقتٍ سابق، دعت هيئة العمل الفلسطيني في منطقة صيدا وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إلى "تحمل مسؤولياتها بالشكل الصحيح والذي يتناسب مع ما يحصل صحياً وإغاثياً".

وفي بيان لها، طالبت الهيئة "الوكالة الأممية بإجراء فحوصات PCR للمخالطين بشكل فوري وعدم التأخر في إصدار النتائج، وإدخال هذا الفحص إلى عمل مختبراتها وإحضار الأجهزة المناسبة لذلك".

وأكَّدت "على أهمية العمل على تسهيل نقل المصابين إلى مراكز الحجر نظراً لحصر هذه المهمة بالصليب الأحمر اللبناني".

وحول الوضع المعيشي، دعت الهيئة "أونروا إلى تفعيل خطة الطوارئ الإغاثية بطريقة تحفظ كرامة اللاجئ الفلسطيني وتضمن سرعة الإنجاز، وذلك نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للاجئين الفلسطينيين في لبنان ووصولها إلى حد العوز، والآن انتشار كورونا وما يتطلبه من حجر وعزل لكثير من العائلات مما جعل الأمر أكثر صعوبة".

كما طالبت في بيانها بضرورة "إعلان خطة طوارئ صحية تغطي كافة النفقات الاستشفائية وأدوية السرطان والأمراض المزمنة، والعمل على استيراد أجهزة تنفس خاصة بالوكالة في ظل الانتشار المتزايد للوباء وتراجع قدرة المستشفيات الاستيعابيّة".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد