مرضى الثلاسيميا في مخيم برج الشمالي بلا دواء منذ ثلاثة أشهر

الإثنين 21 سبتمبر 2020
خاص-لبنان/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكدت ممثلة مرضى الثلاسيميا في مخيم برج الشمالي، سوسن رحيل أنّ مرضى الثلاسيميا بلا دواء منذ ثلاثة أشهر جراء الانقطاع المستمر للدواء الرئيسي والدواء البديل عنه.

وأشارت، في حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إلى أنّ أياً من المنظمات لم تستطع توفير الدواء، بالرغم من أنه متوفر في تركيا.

230 إصابة و5 حالات وفاة بالمرض منذ مطلع العام الجاري.

وكشفت أن 5 حالات وفاة سجلت جراء مرض الثلاسيميا منذ مطلع العام الحالي، آخرها سجلت منذ نحو شهر لطفلة تبلغ 15 عاماً، بعدما أصابها عدد من الجلطات بسبب المرض.

وذكرت أن عدد المصابين داخل مخيم برج الشمالي يصل إلى 230، بينهم نحو 120 طفلاً.

كما أكدت أنه منذ ما يزيد عن العام، لم يتلق مرضى الثلاسيميا أي إعانة تُذكر من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أو الهلال الأحمر الفلسطيني أو أي من المنظمات، لافتة إلى أن المرضى يتحملون الأعباء المادية للفحوصات والأدوية.

وشددت أن المطلب الرئيسي للمرضى يتركز حول توفر طبيب يتابع أوضاعهم بشكل دائم، إضافة إلى إجراء فحوصات شهرية للمرضى، بعض منها لا يتوفر لدى "أونروا".

وطالبت رحيل أيضاً بتغطية عمليات مرضى الثلاسيميا، وتقديم الإعانات المادية والنفسية لهم، خصوصاً في ظل الأوضاع الصحية والنفسية والاقتصادية الصعبة التي يعيشونها.

يذكر أن وفداً من منظمة "أطباء بلا حدود" زار مخيم برج الشمالي في مدينة صور للاطلاع على أوضاع الأطفال مرضى الثلاسيميا، يوم السبت الماضي.

وحضر اللقاء رئيسة البعثة، اميلي فواركي، والمنسقة الطبية، تانيا هاشم، وأمين سر اللجنة الشعبية، قاسم أبو جمعة، وعضو لجنة اأمانة السر للجان، محمد رشيد، إلى جانب  مسؤول الملف الصحي، أبو علي حسن، فضلاً عن سوسن رحيل ممثلة لجنة مرضى الثلاسيميا.

وأوضحت رحيل أن اللقاء تمحور حول أوضاع الأطفال المصابين والمطلوب لمساعدتهم وإرشادهم، وجرى الاتفاق على استمرار الاجتماعات لما فيه خدمة مرضى الثلاسيميا.

وينتشر مرض الثلاسيميا بكثرة في مخيم برج الشمالي جنوبي لبنان، حتى بات يعرف المخيم بـ "مخيم التلاسيميا"، وفق ما أظهر تقرير سابق نشره " بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد