3 سجينات إيرلندات ينضممن إلى 50 أسيراً متضامناً معه

عصام حجاوي .. معتقل فلسطيني مضرب عن الطعام في إيرلندا

الخميس 24 سبتمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يواصل نحو خمسين أسيراً إيرلندي إضرابهم عن الطعام دعماً للمعتقل الفلسطيني في إيرلندا المضرب عن الطعام منذ 16 أيلول/سبتمبر الحالي، الدكتور عصام حجاوي، بسبب ظروف اعتقاله غير الإنسانية.

وتعتقل المخابرات البريطانية حجاوي منذ 25 آب/أغسطس الماضي بتهمة التعاون مع الجمهوريين الإيرلنديين المناهضين للحكم البريطاني.

ووفق وسائل إعلام إيرلندية، فإن ثلاث أسيرات إيرلنديات انضممن إلى الإضراب، يوم أمس، وهن: ماندي دافي، وشارون جوردان وكريستين كونور، وجميعهن محتجزات في كلية "هايدبانك وود" وسجن النساء.

وجاء في الرسالة التي أعلنت فيها السجينات الثلاثة إضرابهن: "نحن ندعم عصام بلا أي تحفظ في إضرابه عن الطعام ومطالبته بالانتقال الفوري إلى Roe House (سجن ماغابري)".

13-1.jpg

وفي حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، قال يوسف قنديل، صديق الدكتور حجاوي، إنه وصل من الشرق الأوسط إلى مطار "هيثرو" في لندن في 22 من شهر آب/أغسطس الماضي، حيث اعتقلته السلطات البريطانية على الفور وسلمته إلى إيرلندا الشمالية.

وأشار قنديل إلى أن التهمة تتعلق بالتضامن مع الإيرلنديين، حيث إن حجاوي اعتقل يوم السبت، وامتثل أمام المحكمة يوم الإثنين، ما يعني أن التهمة كانت مجهزة مسبقاً.

ومددت المحكمة الجلسة، إلى التاسع من الشهر الحالي، إلا أنها أيضاً أجلت إلى 26 من الشهر نفسه، والتي قرر القاضي فيها تحويل حجازي إلى المحكمة العليا.

وتعقد المحكمة غداً الجمعة، جلسة لبحث احتمال الإفراج عن الدكتور حجاوي بكفالة مالية، بحسب ما أفاد به المحامي.

تراجع الحالة الصحية

وأكد قنديل أن الحالة الصحية لحجاوي ساءت داخل السجن، قبل أن يحوله السجانون إلى المستشفى.

لكن، حينما أعادوه إلى السجن، وضعوه في الحبس الانفرادي لـ 14 يوماً، في غرفة تعتبر الأسوأ داخل السجن وتفتقد لأدنى المقومات الإنسانية، حسبما أضاف.

وتذرع السجانون بأن عليهم حجر حجاوي 14 يوماً بسبب فيروس "كورونا"، على الرغم من أن مسجونين إيرلنديين أكدوا أن السجن فيه غرف أخرى وضعها أفضل من تلك التي عزل فيها حجاوي.

وفي 16 من شهر أيلول/سبتمبر الحالي، أعلن حجاوي الإضراب المفتوح عن الطعام، لينضم إليه نحو 50 سجيناً سياسياً إيرلندياً احتجاجاً على ظروف الاعتقال السيئة.

ويعتبر الدكتور حجاوي أحد أبرز الوجوه الفلسطينية في الجالية العربية في أسكتلندا،ويتخوف ناشطون فلسطينيون في أوروبا من مصير مجهول قد يلقاه حجاوي إن لم يتم إثارة قضية اعتقاله والممارسات السيئة بحقه في السجون. 

WhatsApp Image 2020-09-24 at 18.24.29 (1).jpeg
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد