الأمن السوري يفرج عن أحد أبناء مخيّم درعا بعد اعتقال دام 5 سنوات

الإثنين 28 سبتمبر 2020
سوريا-خاص/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفرج أمن النظام السوري أمس الأحد 27 أيلول/ سبتمبر عن اللاجئ الفلسطيني خالد حسن بلال من أبناء مخيّم درعا، بعد اعتقال دام خمس سنوات في سجن عدرا المركزي بريف دمشق.

وأفادت مصادر لـ" بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في درعا، أنّ النظام السوري يُجري "دراسات أمنيّة" لعدد من المعتقلين الفلسطينيين من أبناء مخيّم درعا في معتقلاته، ومن المتوقّع أن يجري الإفراج عن عدد منهم خلال الأيّام المقبلة.

الجدير بالذكر، أنّ عدّة تحركات احتجاجيّة شهدتها مناطق درعا ومن ضمنها مخيّم اللاجئين الفلسطينيين في آب/أغسطس الفائت، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام السوري.

 ويقبع في سجون النظام السوري، نحو 1797 لاجئاً فلسطينياً، جرى اعتقالهم تباعاً منذ بدء الأحداث السوريّة عام 2011، وفق أرقام "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد