تأكيدات على حل أزمة الكهرباء في مخيم البداوي خلال الأيام المقبلة

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عقد اجتماعين اللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لمتابعة مشاريع وخدمات مخيم البداوي، وتحديداً أزمة الكهرباء المستمرة في القطاع "ج".

الاجتماع الذي عقد في مكتب أمين سر اللجان الشعبية في الشمال، أبو ماهر غنومي، حضره إلى جانب غنومي كل من أمين سر الفصائل الفلسطينية في الشمال، أبو بكر الأسدي، وممثلين عن اللجنة الشعبية لمخيم البداوي، إضافة إلى مدير خدمات البداوي، يحيى زيد ومدير مشروع المنحة الألمانية، علي قاسم.

4-1.jpg

ووفق بيان صادر عن اللجان الشعبية، فإن المجتمعين ناقشوا أهمية المعالجة السريعة لأزمة الكهرباء في قطاع "ج" من خلال تركيب المحول الجديد (الترانس)، والذي سيتم تركيبه في الأيام المقبلة.

وكان أهالي الحي قطعوا الطريق العام في مخيم البداوي أمس احتجاجاً على استمرار أزمة الكهرباء.

4-2.jpg

كما جرى التأكيد على إيجاد حل لمشكلة المياه في القطاع، حيث أكد مدير المخيم أنه سيتابع الموضوع لإيجاد حل سريع له، واستعرض المجتمعون أسباب الأزمة الحاصلة وأكدوا ضرورة تركيب الساعاتو وقف التجاوزات والتعديات، طالبين من القوة الأمنية مؤازرة اللجنة الشعبية ولجان الأحياء.

المجتمعون بحثوا أيضاً مشاريع البنى التحتية الجاري تنفيذها والجهود المبذولة للإسراع في إنهاء مشروع المدخل الجنوبي الذي تنفذه UNDP، وأهمية الانتقال للعمل بالمدخل الشمالي والمنطقة المجاورة حيث تم التواصل مع نائب مدير قسم الهندسة في "أونروا"، نضال أيوب، الذي أبدى تعاوناً واهتماماً بحل كل المشكلات القائمة وأبلغ المجتمعين قرب البدء في تنفيذ مشروع البنى التحتية للمدخل الشمالي وللحي المجاور، بحسب ما جاء في البيان.

كما أطلع مدير الخدمات، علي قاسم، المجتمعين على الخطوات التي أنجزت على صعيد زيارة المنازل التي سيتم ترميمها.

 

وفي سياق آخر، أكد ممثلو الفصائل واللجنة الشعبية أهمية تفعيل لجان الأحياء لأخذ دورها ومواكبة القوة الأمنية وأهمية وقف التعديات عن الطرقات، داعين الفصائل واللجان لأخد دورها ورفع الغطاء عن المعتدين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد